مذكرة تفاهم بين «التربية» ومجموعة اليوسف لدعم تكنولوجيا التعليم في مدارسنا

وقعت وزارة التربية والتعليم مذكرة تفاهم مع مجموعة اليوسف، لرفع كفاءة أساليب التعليم في المدارس، من خلال تزويدها بمجموعة من أجهزة الحاسوب المتقدمة، إضافة إلى عدد من السبورات المتطورة، ووسائل العرض والإيضاح الحديثة.

 

وقع المذكرة سعادة مروان أحمد الصوالح وكيل وزارة التربية والتعليم المساعد للخدمات المساندة، وأحمد اليوسف نائب رئيس مجموعة اليوسف.

 

وقال سعادة وكيل التربية المساعد للخدمات المساندة إن شركة اليوسف من بين المؤسسات الوطنية المهمة التي تربطها ووزارة التربية شراكة إستراتيجية، خاصة في مجال تقنية المعلومات، وما يتصل بهذا المجال من أعمال شاركت في إنجازها المؤسسة، وفي مقدمتها تأسيس البنى التحتية الإلكترونية للمدارس، ورفدها بأجهزة الحاسوب المطورة.

 

وثمن سعادته مبادرة « اليوسف « وإسهاماتها في تحسين البيئة التعليمية، وتقديمها مجموعة كبيرة من أجهزة الحاسوب وغيرها من وسائل التعليم إلى مدارسنا، لافتاً إلى تقدير الوزارة لهذه المبادرة، التي تبرز حرص مؤسسات المجتمع على المشاركة في إعداد أبناء الدولة، وتأهيلهم للمستقبل وفق أفضل المعايير الدولية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات