1930 محمد عبدالوهاب يشدو في حمص

لقاء حميمي، جمع الموسيقار محمد عبدالوهاب، مع أهل حمص في سوريا، في شهر يوليو من العام 1930، إذ أحيا حفلة فنية كبيرة، شدا فيها بأروع أغانيه، برفقة المطرب محمد عبدالمطلب الذي كان في كورس الفرقة، وذلك في مقهى أثري عريق:

"الروضة"، الذي يحوز تاريخاً عريقاً، إذ غنى وحاضر وحضر فيه، أبرز رجالات الفن والفكر والسياسة. ومن بينهم عميد الأدب العربي، طه حسين، الذي قدم فيه محاضرة عن الشاعر ديك الجن الحمصي، في أربعينات القرن الماضي.

تعليقات

تعليقات