التباعد الاجتماعي عند الشجر

مثل البشر وقت الوباء، هل تمارس الأشجار أيضاً التباعد الاجتماعي، وتتجنب لمس بعضها بعضا؟

لوحظ هذا "الخجل التاجي" في أنواع مختلفة من الأشجار، كما هو الحال في أشجار الساسافراس، بأونتاريو الكندية.

بحسب (scienceetviejunior) تبقى هذه الظاهرة غامضة إلى حد ما، ولم تدرس إلا قليلاً.

ووفقًا للفرضيات، يمكن أن يكون لهذه المساحة الفاصلة بين قمم الأشجار عدة أهداف، إما لتجنب تآكل الفروع بسبب الاحتكاك، أو للسماح للضوء المطلوب لنمو نباتات الشجيرات بالولوج، أو للحد من انتشار الأمراض أو الآفات الحشرية غير الطائرة.

كلمات دالة:
  • الساسافراس ،
  • أونتاريو،
  • التباعد الاجتماعي
طباعة Email
تعليقات

تعليقات