البراءة السورية تتقطع بها السبل

بعد أن علقوا بين اليونان وتركيا، لم يجدوا بدا إلا الانتظار مع ذويهم، وبخبز أو أكثر بقليل يجابهون الجوع وبرد الشتاء.

إنهم أطفال سوريا، الذين تقطعت بهم السبل بعدما قرر ذووهم الهرولة نحو أوروبا بمجر أن أعلنت تركيا عدم منعهم من العبور إلى اليونان.

لكن السلطات اليونانية قالت إنها منعت ما يقرب من 10 آلاف مهاجر من اجتياز الحدود مع تركيا.

الصورة :

وأضافت إن ما لا يقل عن 500 شخص قد وصلوا جزر لسبوس وساموس وكيوس على متن سبعة قوارب، حيث تكتظ المخيمات باللاجئين.

واتهم نائب وزير الدفاع اليوناني ألكيفياديس ستيفانيس تركيا بتشجيع المهاجرين على التوجه لليونان.

الصورة :

وكان آلاف المهاجرين قد شقوا طريقهم في الأراضي التركية ووصلوا إلى الحدود اليونانية أملا في العبور إلى القارة الأوروبية بعد أن فتحت تركيا الأبواب إلى أوروبا.

عدسة وكالة الأنباء الفرنسية التقطت هذه الصور للبراءة عندما تقطعت بها السبل عند ضفة نهر إيفروس قرب أدرنة التركية. 

الصورة :

كلمات دالة:
  • سوريا،
  • تركيا،
  • اليونان،
  • إيفروس
طباعة Email
تعليقات

تعليقات