الحجيج اختلفت أشكالهم ولغاتهم وتوحدت قلوبهم

صورة

في مشهد إيماني مفعم بالخشوع والسكينة من على صعيد عرفات الطاهر أدى الحجاج صلاتا الظهر والعصر قصراً في منظر ترق له الأفئدة يحدوها الأمل والشوق.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات