«لابيرجري» من حظيرة للأغنام إلى أرقى فيلا سياحية في العالم

ت + ت - الحجم الطبيعي

لعل لويس سافور، ماركيز دي فيلنوف والسفير الفرنسي للإمبراطورية العثمانية في مطلع القرن الـ18، لم يتوقع أبدا أن تتحول حظيرة الأغنام الواسعة المرفقة بإحدى ممتلكاته في بروفنس الريفية إلى واحدة من الفلل الأكثر تميزا في العالم وذلك بفضل بصيرة رجل أعمال شغوف بخدمات الخمس نجوم.

المطور العقاري البريطاني ديفيد ريتش جون نجح في تحويل حظيرة الحيوانات إلى أرقى فيلا ريفية تجذب أهم وأبرز الشخصيات والعائلات لقضاء إجازات مريحة وباذخة.

تقع فيلا "لا بيرجري La Bergerie" وسط حدائق منسّقة ومصمّمة لتسحر العيون داخل منتجع جولف Terre Blanche الحصري في توريت، جنوب فرنسا. وهي تبعد 30 دقيقة فقط عن مدينة كان وشطآنها، وتُعتبر روعة معمارية من كلّ النواحي.

لا بيرجري منزل شديد الخصوصية يستقبل 12 ضيفاً في مكان فاخر يطلّ على ملعب الجولف والجبال على مدّ النظر، وعلى قرى كاليان وسيان وفايانس المعلّقة. تنتشر الأزهار الجميلة كالميموزا والورود وأكاليل الغار الزهرية والدفلى وإكليل الجبل والخزامى والسرو والصنوبر في كل أنحاء الفيلا، فيعبق المكان بأجمل الروائح.

تتميّز كل غرف هذا الصرح باتساعها، وقد صُمّم داخلها بحيث يتحلّى بمزيج من المفروشات الكلاسيكية والعصرية. تضمّ كلّ غرفة نوم مرافق فاخرة وتمّ تزويد 4 منها بأبواب تفتح مصاريعها على شرفات وترّاسات مطلة على الحدائق الخلاّبة التي تحيط بالفيلا.

تُعتبر المائدة الطويلة في الفيلا المكان الأمثل لبدء النهار عند الإفطار وختمه بعشاء باذخ. كما يوجد في الخارج مساحات للمعيشة أو لتناول الطعام تحيط بحوض السباحة، وتُعدّ مثالية للاسترخاء في فترة ما بعد الظهر أو لإقامة حفلات أنيقة مساءً.

وتضمّ الفيلا ملعبي جولف وتنس وسبا إلى جانب ناد للأطفال ومطاعم ونشاطات متعددة من بينها ركوب الدرّاجات الجبلية والإبحار والطيران الشراعي.

فيلا لا بيرجري متوّفرة للعامة لقضاء عطل نهاية الأسبوع الطويلة، والمناسبات الخاصّة مثل حفلات الزفاف وأعياد الميلاد وإجازات لعب الجولف والسبا خلال عطل نهاية الأسبوع.).

تبلغ قيمة قضاء ليلة واحدة في فيلا لا بيرجري 309 يورو للشخص الواحد على أن يتشارك في الاقامة بداخلها 12 ضيفاً. 


 

طباعة Email