لعبة الموت في سجن "أنغولا"

ت + ت - الحجم الطبيعي

احتفل نزلاء سجن "أنغولا" في الولايات المتحدة بالذكرى الـ50 للتقليد الذي بدأ في عام 1964 وكان يعتبر النشاط الترفيهي الوحيد في السجن. بين المشاركين في الاحتفال نزلاء يقضون حكما بالسجن مدى الحياة بتهمة القتل.

بعد نصف قرن، تطور هذا الحدث إلى أعمال تجارية مربحة، تذهب عائداته إلى الصندوق الخيري للسجن.

في شهر أبريل من كل عام يأتي السياح وأقارب السجناء إلى ساحة السجن حيث يتجمع السجناء على طاولة للعب البوكر،  ومن يثم السماح للثور بدخول الساحة. السجين الأخير الذي يبقى على الطاولة هو الفائز. 


 

طباعة Email