أرض السعادة

في يومها العالمي، لن تجد السعادة مكاناً لتتألق فيه كالإمارات، بشعبها والمقيمين على أرضها الطيبة، حيث الطمأنينة والأمان وآفاق الأحلام المفتوحة على النجاح والحياة السعيدة، تعكسها ضحكات هذا الطفل البريء الذي تلاعبه أمه بكل حنان ومحبة.

طباعة Email