00
إكسبو 2020 دبي اليوم

زهر وحرير يحيكان الجمال بانأمل الصبر

تقول حكمة قديمة - جديدة: "ما بعد الصبر إلا الفرج". ويبدو أن صناع السجاد اليدوي في إيران، حوّلوا منال ما بعد الصبر، إلى ملايين الدولارات، حيث تشتهر صناعاته هناك، بشكل لافت، وتحظى بتوسعات وأطر تجديد لا تتوقف. إلا أن اللافت في هذا الإطار، بروز شهرة الإمارات في المجال، ذلك حتى وإن كانت تفتقر إلى تلك الصناعة. فهي الثالثة عالمياً كأكبر مستورد ومصدر لهذه السلعة الفاخرة. كما أن دبي تمثل ملتقى عشاق الأنواع النادرة من السجاد اليدوي، والمكان المفضل لدى المتجرين به، لعقد الصفقات المليونية.

- جرافيك

طباعة Email