صدر حديثاً

السوبر مستقبلية الكون والعقل واللغة

صدرحديثا عن دار بيسان للنشر كتاب جديد للكاتب حسن عجمي تحت عنوان «السوبر مستقبلية». وتنطلق الفكرة الأساسية للكتاب من ان التاريخ يبدأ من المستقبل، بل إن كل شيء يبدأ من المستقبل. وعلى ذلك فإن فلسفة المستقبل، وفق الكاتب، أي السوبر مستقبلية هي العلم الذي يحلل المفاهيم ويفسر الظواهر من خلال مفهوم المستقبل. والحجة المعرفية وراء هذا العلم هي أن المستقبل هو الذي يحدد جواهر الأشياء،

فلا توجد جواهر أو ماهيات للأشياء في الماضي أو الحاضر لكن كل شيء يتخذ ماهيته من المستقبل، أي مما سوف يؤول اليه. وهذا مما يفرض ضرورة تحليل الأشياء وماهياتها من خلال المستقبل. وهكذا، وفق ما يذكر المؤلف، تبنى السوبر مستقبلية على أرض صلبة قادرة على فتح مجالات بحث جديدة.

ويقدم هذا النموذج الفكري أدوات بحث جديدة مما يساهم في قيام أبحاث ونتائج جديدة فهو ينادي باستخدام مفهوم المستقبل في التحليل والتفسير كما يؤكد على أن لا ماهيات ولا معاني سوى في المستقبل. وعلى هذا الأساس يصحبنا المؤلف على مدى فصول الكتاب العشرة في تناول علم المستقبليات، مستعرضا الكون السوبر مستقبلي، والعقل السوبر مستقبلي، وكذلك العلوم السوبر مستقبلية.

الكتاب : السوبر مستقبلية

تأليف : حسن عجمي

الناشر: دار بيسان للنشر والتوزيع بيروت 2006

الصفحات : 264 صفحة من القطع المتوسط

طباعة Email
تعليقات

تعليقات