تعاويذ

تعاويذ

مؤلف هذا الديوان هو البروفسور الجامعي يوسف حدّاد وهو باحث ومحاضر في قسم المسرح في جامعة باريس الثامنة، كما سبق له أن ترأس قسم الدراسات المسرحية في معهد الفنون الجميلة ببيروت إبان الحرب الأهلية. وإلى جانب انشغاله بتدريس المسرح فهو مهتم بكتابة الشعر باللغة العربية والفرنسية على حد سواء، وقد نشرت عدد من قصائده في الكثير من المجلات في فرنسا وخارجها.

يتسم ديوان «تعاويذ» الذي يتضمن أشعارا باللغة الفرنسية وقد أرفق الشاعر ترجمة بعض منها إلى اللغة العربية بطابع حميمي تكشف فيه القصائد عن أدق تعابير «أنا» الشاعر التي تهيم في ميادين الكتابة الشعرية المتحررة من كل قيود العروض الشعرية. وإذا كانت لغة يوسف حدّاد الشعرية سلسة بسيطة معبرة عن المواضيع الإنسانية التي تفيض بها معظم أشعاره،

فإنه يعرض قصائده ـ في المقدمة ـ تحت إطارين: تساؤلات ومقاومة. فنراه يتساءل عن جدوى كتابة الشعر في وقتنا الراهن وعن إمكانية التحليق عبر الكلمات في عالم لم يعد يعطي للكلمة حقها حتى بات هذا المجال محصورا بقلة من الاختصاصين في الأدب والشعر.. يأتي جواب الشاعر على شكل تساؤل حول إمكانية إيجاد السحر الكامن في الكلمات:

«أليس للشعر سحر خفي ومواطن للجمال

تعبُر عبر الكلمات..».

ونظرة عجلى على عناوين القصائد:«المساحات البرية», «يا أصدقاء», «ثورة الكواكب», «رؤى», «ما بين اثنين», «قرابين ساقية», «في مكان ما بين أديم وشجرة», «العبور نحو الأمل»®®. ترينا أن الشاعر يتجاوز في شعره القضايا الفردية بعد أن عرضها بدقة لتسمو «الأنا» الفردية إلى «الأنا» الجمعية التي تشمل المواضيع الإنسانية المشتركة بين الشعوب المختلفة فهو يعبر عن ذلك في قصيدة « يا أصدقاء».

«يا أصدقاء

عندما تسمعون هذه الليلة

نواح الرواة

وصخب الشوارع

وعودة الأحلام اللعينة

عندما تسمعون

صراخ نفس الضفة المنازعة

وسواس فكري

اعلموا أن الصباح يشرق».

منتجب صقر

الكتاب: تعاويذ

تأليف : يوسف حداد

الناشر: هارماتان ـ باريس 2005

الصفحات: 147صفحة من القطع المتوسط

EXORCISMES

Youssef Haddad

L'Harmattan - Paris 2005

P. 147

طباعة Email
تعليقات

تعليقات