وزنها جرام وترفع 140 جراماً، تطوير عضلات اصطناعية معدنية الانقباض والانبساط

الجمعة 8 ربيع الاول 1424 هـ الموافق 9 مايو 2003 استطاع باحثون ألمان تطوير عضلات اصطناعية تستطيع الانقباض والتمدد من جزيئات البلاتنيوم، ويمكن ان تستخدم في احد الأيام في تصنيع اطراف الانسان الآلي. وقال الدكتور جرج ويسمولي الاستاذ بمعهد تكنولوجيا الاجسام الدقيقة (الجزيئية) في دويشبرج وزملاء له في تقرير نشرته مجلة «ساينس» انهم استطاعوا استخدام شحنات كهربية بسيطة ساعدت العضلات على الانقباض. العضلات عبارة عن كرات دقيقة من جزيئات البلاتنيوم تتخللها فراغات صغيرة جدا. البلاتنيوم هو من السبائك المعدنية التي تغير شكلها بالحرارة، لكنها تعود إلى وضعها الأصلي عندما تبرد. وقد تصدر صناعة عضلات معدنية من السبائك متغيرة الشكل عناوين الاعلام منذ بضع سنوات، عندما طور العلماء شرائط من سبيكة النيكل والتيتانيوم تستطيع التحرك (الانقباض) بشحنة كهربية بسيطة. غير أن هذه العضلات (القديمة) لاتزال كفاءتها منخفضة جدا ومحدودة القدرة. وتحتاج العضلات السابقة الى طاقة كهربية كبيرة حتى تستطيع الانقباض، وتصل قوة هذا التيار المطلوب الى مئة فولت يتحول بعد ذلك الى طاقة حرارية. وكان لابد من ايجاد وسائل لنشر هذه الحرارة المتولدة من التيار الكهربي وادخالها في الجهاز العضلي حتى يعمل، مما يجعل العضلات الاصطناعية كبيرة وثقيلة معقدة. لكن فريق البحث الالماني استطاع تحقيق نفس مستوى الحركة والانقباض في العضلات الاصطناعية الجديدة دون توليد كميات كبيرة من الحرارة. ويقول الباحثون ان جزيئات البلاتنيوم الصغيرة تتمتع بمساحة سطحية اكبر تصلها التأثيرات الكهربية والحرارية بسهولة اكبر. ويمكن ذلك السبيكة من تخزين قدر كبير من الشحنة الكهربية باستخدام فولطية بسيطة، قادرة على جعلها تنقبض. وتزن العضلة المعدنية الاصنطاعية جراماً واحداً لكنها تستطيع حمل 140 جراماً، وتصلح جدا لاستخدامها بدلا من المحركات الكهربية لانها ارخص كثيراً. تتكلف الوحدة التي تستطيع حمل هذا الوزن 50 سنتاً مقابل 300 دولار أميركي لنفس الوحدة من المحركات الكهربية. ويمكن ان تحل هذه العضلات الاصطناعية في يوم ما محل المحركات الكهربية في اللعب وآلات التصوير واجهزة اخرى. وتقوم شركة طبية ببحث استخدام هذه العضلات الاصطناعية كأجزاء تعويضية في الجسم البشري. يذكر ان هناك حاجة كبيرة إلى العضلات الاصطناعية وسيكون عليها طلب كبير لأنها تستطيع توليد كمية كبيرة من الطاقة مقارنة بحجمها. وتمثل هذه العضلات عنصراً فعالا في تطوير الانسان الآلي لأن هذه الآلات عند حجم معين تحتاج الى محركات وبطاريات اثقل وزنا مما تستطيع حملها اذا كانت صغيرة الحجم لاغراض معينة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات