قلة الدعاة والدورات التدريبية تعيق الدعوة في تشاد

الجمعة 2 صفر 1424 هـ الموافق 4 ابريل 2003 أوضح رئيس المجلس الاعلى للشئون الاسلامية فى تشاد الدكتور حسين حسن أبكر أن المجلس يقوم برسم السياسة الدعوية، فى تشاد سواء كانت عبر المساجد أو الاعلام والمؤتمرات الى جانب أشرافه على الخلاوى القرآنية والمسابقات لحفظ القرآن الكريم واشرافه على المعاهد الاسلامية والتوجيه العام للائمة والدعاة. وأشار الى المعوقات والصعوبات التى تواجه الدعوة فى بلاده ومنها قلة الدعاة المؤهلين وقلة الدورات التدريبية لهم وقلة المواصلات التى تساعد الائمة فى التنقل بين 48 مقاطعة وقلة المعاهد الدينية. وبين العناصر الرئيسة فى تقديم الحضارة الاسلامية للاخرين وأهمها أن تكون الشخصية العارضة مؤهلة وقادرة على عرض الحضارة الاسلامية بمفهومها الصحيح اضافة الى انشاء فضائية اسلامية تبث باللغات واللهجات المختلفة لتصل لجميع أنحاء العالم.

طباعة Email