أعمال ميرو تعرض في بالما

الجمعة 19 شعبان 1423 هـ الموافق 25 أكتوبر 2002 خلال فترة وجيزة يغادر عشرون عملاً للفنان الاسباني ميرو سحبتها عائلته من جمعية مدينة «بالما» بسبب خلافات مع المجلس البلدي للمدينة الى جمعية برشلونة، حيث ستعرض بشكل مؤقت. هذا ما أكدته ماريا دولورس ميرو ابنة الرسام واثنى عليه ادوارد كاستيليت رئيس جمعية ميروفي «برشلونة» وروسا ماليت مديرته التي قالت «لن ندخل في مشكلات، لكننا نعرب عن استعدادنا لحفظ هذه الأعمال بشكل مؤقت». ولقد تم الادلاء بهذه التصريحات أثناء توقيع اتفاق بين جمعية ميرو في برشلونة وجمعية «لاكايكسا» على الايداع النهائي للوحة ميرو التي تحمل اسم «الاسد» المؤرخة في عام 1925، وذلك حسب ما جاء على لسان جوزيف فيلا راسو رئيس جمعية «لاكايكسا». ويأتي التنازل عن القطعة الفنية لصالح جمعية ميرو لينهي المساعي التي بدأت مع شراء العمل مقابل مليوني دولار في دار للمزادات في مدينة نيويورك. وفي هذا السياق أعربت روسا ماريا ماليت التي حذرت من وجود العمل في دار المزادات، عن شعورها بالرضى بنقل ملكية اللوحة المجهولة الى حد كبير والمنحدرة من مجموعة «تويلس» الفنية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات