الحوت كيكو يحن للتواصل مع البشر

الجمعة 5 شعبان 1423 هـ الموافق 11 أكتوبر 2002 تناضل السلطات النرويجية حالياً من أجل ضمان ترك الحوت القاتل «كيكو» نجم الفيلم السينمائي «ويلي الحر» وشأنه من قبل السياح بينما يحاول ان يتكيف من جديد مع الحياة في البرية. وكان «كيكو» الذي أمضى في الأسر 23 عاماً وأطلق سراحه في المياه الايسلندية في اطار برنامج يتكلف 20 مليون دولار قد عاد للظهور على السواحل غربي النرويج. ويقوم مدربو الحوت بحثّ الجموع المتدفقة من السياح على الابتعاد عنه لكي يتيحوا له المجال كي يتأقلم مع العودة الى البرية. ولكن بعض المعجبين بكيكو لم يرتدعوا، ومن بينهم فتاة صغيرة أمضت ساعات، مؤخراً، وهي تعزف اللحن الذي عزف في فيلم «ويلي الحر» على آلة الهارمونيكا من الشاطيء. ويقول كولين بيرد مدرب كيكو: «ذلك هو الشيء الذي لا نريده» وذلك في تعقيبه على اصرار المعجبين على ملاحقة كيكو». ويبدو ان الحوت البالغ من العمر 25 عاماً لم يتأقلم بشكل جيد منذ انطلاقه في البحر ويحن للتواصل مع البشر. فقد كان يسمح للأشخاص بالسباحة معه وحتى بامتطاء ظهره الى ان قامت السلطات النرويجية بفرض حظر على الاقتراب منه.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات