معرض «ماتيس ـ بيكاسو» في باريس

الجمعة 5 شعبان 1423 هـ الموافق 11 أكتوبر 2002 افتتح الرئيس الفرنسي جاك شيراك مؤخراً معرض «ماتيس ـ بيكاسو» بجولة قام بها عبر صالاته في القصر الباريسي الكبير حيث طاف برفقة زوجته بيرنانديه ووزير الثقافة جان جاكيس ايلاجون. وبذلك تمكن الرئيس من تأمل 161 عملاً لاستاذين من عالم الفن، كانت تربطهما علاقة صداقة وثيقة منذ ان تعارفا عام 1906، ويعتبران اثنين من ابرز محدثي الفن في القرن العشرين. كما كان برفقة رئيس الدولة الفرنسية كل من مايا وكلاودي، نجلا الرسام الاسباني بالاضافة الى حفيده اوليفر وفرانسيس جيلوت احدى صديقاته القديمات. ويهدف المعرض الذي مر بمتحف «بيت موديرن» اللندني حيث جذب اكثر من نصف مليون زائر هناك الى تجسيد الحوار الفني الذي كان قائما بين هنري ماتيس 1869 ـ 1954 وبابلو بيكاسو 1881 ـ 1973. وعلى خلاف معرض لندن، من الممكن في معرض باريس مشاهدة اعمال اخرى لبيكاسو، وبخاصة تلك التي تتوافق مع فترة «آنسات افينيون» وهي المرحلة التي كانت غائمة تقريباً في العاصمة البريطانية. كما يهدف المعرض الى ايضاح الفروقات والتشابهات بين بيكاسو وماتيس، وابراز اهمية فنانين كبيرين كانا يعتبران عادة القطب الجنوبي «الاسباني» والقطب الشمالي «الفرنسي» لفنون القرن العشرين. الى ذلك سوف يسافر هذا المعرض الذي سيظل مفتوحاً في باريس حتى السادس من يناير المقبل، الى «نيويورك» لاحقا ليعرض بين شهري فبراير ومايو في متحف الفن الحديث في تلك المدينة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات