لعلاج الأمراض المستعصية، حقن الأبقار بجينات بشرية في نيوزيلندا

الجمعة 27 رجب 1423 هـ الموافق 4 أكتوبر 2002 اعلنت حكومة نيوزيلندا موافقتها على اطلاق التجارب العلمية التي تتضمن حقن الابقار بجينات بشرية لانتاج بروتينات يمكن ان تستخدم في معالجة بعض الامراض مثل تصلب الانسجة المركب. وبالرغم من الانتقادات الواسعة الا ان اللجنة التي شكلتها الهيئة العليا لادارة المخاطر البيئية الجهة الرسمية المسئولة عن استحداث النباتات والحيوانات والكائنات المعدلة جينياً في نيوزيلندا، اعطت الضوء الاخضر لبدء التجارب، الا انها وضعت بعض القيود وحظرت خروج الابقار من المعامل، على ان تبدأ التجارب بحقن الابقار بجينات من الماعز والخنازير والضأن والفئران والبشر لانتاج ارحام معدلة جينياً يتم نقلها الى ابقار عادية لانتاج عجول. ويقول بازل والكر المدير التنفيذي للهيئة انهم سيجرون هذه التجارب لمعرفة النتائج بالرغم من ان الابحاث قد تكشف عن بعض المخاطر ومع ذلك فمن المتوقع ان تتجاوز الفوائد المخاطر المتوقعة، مضيفاً بانه وفي حال نجاح التجارب فان الباب سيكون مفتوحاً على مصراعيه لمعالجة العديد من الامراض المستعصية خاصة تلك التي تصيب الجهاز العصبي.

تعليقات

تعليقات