يوكاتان المكسيكية تنجو من إعصار ايسدور

الجمعة 27 رجب 1423 هـ الموافق 4 أكتوبر 2002 يبدو ان آثار حضارة المايا في شبه جزيرة «يوكاتان» والمحميات الطبيعية والأنظمة البيئية المعقدة هناك قد نجت من الدمار الذي سببه اعصار «أيسدور» وذلك بطريقة افضل من حالات كثيرة تعرضت لها أبنية حديثة دمرت او اقتلعت من جذورها. فلقد قام علماء آثار بتفحص مئات آثار المايا بعد الاعصار وعلى الرغم من انهم لم يقوموا الا بتقييمات مبدئية الا انهم اعربوا عن ارتياحهم الشديد للنتائج. وقال كارلوس ماسيدونيو، من مكتب الآثار في الاقليم «اننا تسلمنا تقارير عبر الراديو من كل مدن شيشن ايتزا واوكسمال، ولم تتعد الاضرار بعض الاشجار». واشار الى انه في آثار «اوكسكينتوك»، المنتصبة منذ ألف وسبعمئة عام، قاوم الهرم والأبنية المجاورة له الاعصار وهي بحالة سليمة. يذكر ان الاعصار الذي مر بمناطق اخرى من اميركا اللاتينية مثل كوبا قد سبب امطاراً غزيرة على امتداد الجنوب المكسيكي والجزء الشمالي من اميركا اللاتينية حيث سحبت مياه احد الانهار الناشئة طفلاً في اقليم «شياباس» الجنوبي.

تعليقات

تعليقات