التهاب البنكرياس مرض خطير

التهاب البنكرياس مرض خطير

وتحتوي البنكرياس على خلايا تعمل كغدة صماء ومتوزعة في البنكرياس على هيئة تجمعات تُسمى الجزر البنكرياسية، تفرز هرمون الأنسولين وهرمون الجلوكاجون وهرمون الجاسترين، هذه الهرمونات تنظم نسبة السكر في الدم كما يقوم الأخير (الجاسترين) بتنظيم إفرازات حامض الهيدروكلوريك في المعدة.

التهاب البنكرياس

هو التهاب شديد يصيب البنكرياس، وعادة ما يظهر بصورة مفاجئة، ألم شديد في المنطقة العلوية كما من الممكن أن يتحول هذا الالتهاب إلى التهاب مزمن.

الالتهاب ينتج عن تآكل غدة البنكرياس عن طريق الإنزيمات والمواد الهاضمة الأخرى التي تقوم على إتلاف الغدة، وضرر النسيج، وتآكل في الخلايا المكونة لهذه الغدة المهمة. وفي مراحله المتقدمة يفشل البنكرياس في القيام بواجباته وينتج عن ذلك هزال، وسوء امتصاص وآلام متكررة في المنطقة العلوية من البطن.

مرحلتان للالتهاب

1- التهاب البنكرياس الحاد

وعادة ما يحدث هذا الالتهاب بصورة مفاجئة، نتيجة للتلف الناتج عن هضم الأنزيمات المختلفة لغدة البنكرياس. وعادة ما يكون السبب؟ إما مرور حصوة صغيرة في القناة المرارية والتي تعمل على انسداد مجرى قناة البنكرياس. أما السبب الآخر فهو تناول الخمور والإدمان عليها. ففي الحالة الأولى يتسبب عدم تصريف المواد الهاضمة بإتلاف البنكرياس. أما في الحالة الثانية فإن الخمر تعتبر سامة ومدمرة له. إن حساسية الأشخاص للخمر مختلفة فحين يشتكي بعض المرضى من التهاب البنكرياس، فإن الآخرين لا يشعرون بأية أعراض تذكر.

وهنالك أسباب أخرى لالتهاب غدة البنكرياس نذكر منها ارتفاع دهون الدم، التهاب الغدة النكفية، التهابات فيروسية مُتنوعة، تعاطي المخدرات، صدمات للمنطقة العلوية من البطن، وكذلك الجراحة القريبة من غدة البنكرياس. كما تلعب الوراثة دوراً في بعض الحالات النادرة.

2- التهاب البنكرياس المزمن

تنتج هذه الحالة من تكرار الالتهابات الحادة، بعدها تحدث تليفات في هذه الغدة، وتعرجات وتضيقات في قناة البنكرياس. كما تحدث هذه الحالة نتيجة بعض الأسباب الأخرى والتي ذُكرت سابقاً وأهمها تناول الخمور.

الأعراض

تبدأ الأعراض بألم شديد ومفاجئ أو تدريجي من الجزء العلوي من البطن، كما ينتقل الألم إلى منطقة الظهر ويزداد الألم بعد الأكل ويستمر لمدة ثلاثة أو خمسة أيام متناقصاً تدريجياً في شدته.

كما يكون الألم مصحوباً بالغثيان والاستفراغ، وارتفاع في درجة الحرارة، واصفرار في العينين وذلك نتيجة انسداد القناة المرارية المشتركة. أما في الحالات الشديدة فيكون المريض فاقداً للضغط وفي حالة حرجة طبياً، وعلى المدى البعيد من الممكن أن يظهر مرض السكري مع فقدان كبير في الوزن.

إن معظم حالات التهاب البنكرياس المزمن تكون ناتجة عن تناول الخمور، وفي حالات نادرة تتطور من التهاب مزمن في غدة البنكرياس إلى حدوث سرطان في هذه الغدة الهامة.

العلاج

إذا استمر الألم في المنطقة العلوية من البطن، فيجب استشارة الطبيب، والذهاب إلى غرفة الطوارئ. عندها يتمكن الدكتور من الوصول إلى التشخيص الدقيق عن طريق القصة المرضية. والفحص السريري بعد إجراء بعض التحاليل الطبية المهمة.

في الحالات الحادة يقوم الدكتور بمراقبة المريض في المستشفى، أما الحالات المزمنة فمن الممكن أن يلجأ إلى عمل تحاليل خاصة لوظيفة البنكرياس، وأشعة صوتية، وكذلك أشعة مقطعية لتحديد الالتهاب، والضرر.

يتم عادة العلاج داخل المستشفى، حيث يركز الطبيب على علاج الألم الشديد، وفقدان السوائل وعلي احتياجات المريض من الغذاء، حيث ان المريض سوف يبقى صائماً طيلة الألم الشديد.

يقوم الطبيب في الحالات الناتجة عن انسداد القناة المرارية وذلك نتيجة حصوات القناة، وبعد استقرار الحالة بإجراء تنظير خاص للقنوات المرارية، والتي عن طريقها يقوم بإزالة الحصوات وبعد استقرار الحالة يقوم الطبيب بإزالة المرارة والتي هي مصدر تكون الحصوات المرارية.

إن منظار القنوات المرارية من التحاليل المهمة، حيث انه خلال هذا التحليل يتعرف الطبيب على البنكرياس وقناة البنكرياس والقناة المرارية المشتركة، والمرارة وما إذا كانت تحتوي على حصيات صغيرة.

ما هو المتوقع بعد التهاب البنكرياس؟

إن اتباع نظام غذائي والامتناع عن تناول الخمور ينتج عنه استقرار في حالة البنكرياس وهدوء المرض، وعدم حدوث حالات متكررة من الالتهابات. أما في بعض الأحيان فيحتاج المريض إلى تناول أدوية خاصة تسيطر على إفرازات البنكرياس وكذلك السيطرة على آلام البطن.

الوقاية

إن معرفة السبب الرئيسي مهم جداً، حيث ان الحالة سوف تتكرر إذا بقي السبب الرئيسي متواجداً، فعلى سبيل المثال يجب التخلص من المرارة إذا كانت تحتوي على حصيات، ويجب الامتناع عن تناول الخمور في الحالات الناتجة عن هذه المادة السامة.

؟ ما هو الفرق بين التهاب البنكرياس الحاد والمزمن ؟

التهاب البنكرياس الحاد، يحدث فجأة ومن الممكن أن يشفى المرض تماماً منه بعد عدة أيام وذلك بعد شفاء غدة البنكرياس من الضرر الذي وقع أما التهاب البنكرياس المزمن فإنه عادة ما يستمر فترة طويلة ومصحوباً بالتهابات متكررة ومتفرقة لغدة البنكرياس حيث ينتج عن ذلك هزال، والآلام مزمنة، وسوء في الامتصاص ومن الممكن كذلك حدوث مرض السكري نتيجة الخلل في إنتاج هرمون الأنسولين.

د. محمد عايش الشمالي

استشاري أمراض الجهاز الهضمي والكبد

طباعة Email
تعليقات

تعليقات