غنوة حِداة

شعر: محمد حميد المري

عَرِّجْ على رِكْني الهادي

تدري بي النوم ما اذوقه

شارِكْني الليل وِسْهادي

واسْكِنْ من الخافِقْ عْروقه

طوَّل عَنَا الشوق واعْتادي

جفني تناسيك لِحْقوقه

مِنْك الجفا يا غَلا بادي

تدري خطاياك مَرْفوقه

يا بَهْجَة العمْر وِفْوادي

يا آسِرْ اللِّبّ يا ذوقه

مِنْك الوَصِل يروي الصادي

وِتْرِدْ لي روح مَسْروقه

باسمك إذا جيت بانادي

يسبقني القَلْب من شوقه

وِيْقول ذا طَلْبة مْرادي

غالي وَلا يِرْتبِكْ سوقه

مِنْك الدَّلَع شايفه عادي

وادنى وصايفْك مَعْشوقه

غَنّيت ما يَطْرِبْ الحادي

واتبَع مساريه وِطْروقه

والله وَلو سِرْت فيْ عْنادي

ما غَيَّر الشِّعْر منطوقه

شايف؟ تجنّيك ما فادِي

دامك دوا القلب يا عوْقه

طباعة Email
تعليقات

تعليقات