من البريد الالكتروني

البن شهادة اعتماد المدرب

فوجئت بزوجتي جنايات عندما أحضرت لى برنيطة أو قبعة من التي يرتديها الخواجات وبدلة تدريب ومدرس انجليزى، وقالت لي ارتدى القبعة وبدلة التدريب وامسك السيجار واجلس مع المدرس يعطيك كام حصة انجليزي.

فقلت خير يا «جنايات» أنا خلصت مدرسة من زمان وليس عندي امتحانات لتعطيني درسا خصوصيا.. والا (بعد ما شاب ودوه الكتاب، ده انا عمري ما أخدت دروس خصوصية وانا طالب أخذ على كبر).

احمر وجه «جنايات» ووقف شعر رأسها وقالت (درس إيه.. أريدك أن تصبح خواجة وتعوج لسانك لتقدم في نادي الهوا هوايا).فقلت (خبر ايه هو نادي الهوا هوايا. فتح مدرسة جديدة ولا معهد خاص أقدم فيه).

صرخت «جنايات» في وجهي وقالت اخرس وافهم .. أنا أريدك أن ترتدي القبعة وتبرطم بكم كلمة انجليزي وتقدم شهادة سي .. فيٌ .. لتصبح مدرب أجنبي.فقلت السي .. في .. ده دواء كحة أو برد (وأنا أدامك صاغ سليم) .. فقالت ما بلاش حكاية الصاغ دى وسرك في بير!

اكون مدرب اجنبي ازاي بقى.»جنايات» قالت أفهمك.. لجنة البحث عن المدربين في النادي محتارة بين مجموعة مدربين ومحتارين يختاروا أي مدرب حتى الآن وأنا رأيت أنها فرصة جيدة لما نقدم الورق.. (وجحا أولى بلحم توره).

وأضافت جنايات وقالت: أنا ذهبت لأم سحلول بتاعة الودع وضربت الودع للمدرب الأجنبي الجديد وقالت انه جون جانا البولونشي؛ وذهبت عند شمهورش بتاع الجان وده سره باتع وقال إن المدرب الجديد بواكير؛ رحت لبهانة العرافة وقالت المدرب الجديد هوبتنجانا.

انما عدلات قارئة الفنجان قالت إن جوزك ممكن يكون المدرب الأجنبي الجديد فقط تعملي بعض التعديلات فيه ويصبح المطلوب.فصرخت وقلت تعديل إيه الذي تريده المنيلة دي .. يعنى تجيبي (وشى) في ظهري؟

ـ قالت لا التعديل انك تكون أجنبي.

فقلت طب دي تيجى ازاي يا أم العريف.. فقالت لا تقلق أنت مع جنايات في أيد أمينة! فقلت في سرى أمينة مين دا انا حاكون معك في السجن!

فقالت أنا (مرتبة كل حاجة بعد ما تلبس وتعوج بقك ولسانك هنصور لك شريط.. ونعمل السي في .. انك مدرب أجنبي وحاصل على دراسات دولية في التدريب من معهد نصبونيا الدولي).

ـ طب فين المعهد ده ياجنايات

ـ ياعم هو حد فاهم حاجة..عديها ونقول انك دربت فريق الاستهبال .. وفريق القولون.. و فريق النهار.. وفريق كوستاليكا.

فقلت أنا حاسس كده إن أعضاء اللجنة هيعملوني كوستليتا.. فقالت لن يعرف احد اي حاجة صدقني.. وبعدين نرسل لجوز «سيئات» جارتنا اللي شغال في قهوة في أوروبا يرسل فاكس من هناك للجنة.. وانك بتطلب 50 ألف دولار راتب شهري وربع مليون عند التوقيع ومليون عند الإقالة ودي مضمونة بعد أول مباراة.. وشروط العقد انك تقضى 29 يوم في أوروبا لمشاهدة المباريات الدولية ويوم عمل في البلد تصرف فيه الراتب ليا هنا.. وبكده نضمن الدولارات لا تذهب إلى آي احد غريب ونحافظ على الدولارات.

ونفذت ما طلبته جنايات.. وفوجئت باللجنة تقبل كل شروطي وتوضع شرط كبير انه لابد أن أكون برازيلي .. فأحضرت لهم 2 كيلو بن برازيلي لأثبت لهم أني برازيلي وشربنا قهوة سادة!

وائل الزياتي

طباعة Email
تعليقات

تعليقات