القاتة والقتيلة طفلتان

القاتة والقتيلة طفلتان

القاتل غالبًا لا يكون في وعيه وقت الجريمة، حتى لو كان عاقلاً متزنًا، أما أن يكون القاتل والقتيل طفلتين فالأمر أكثر صعوبة.. فهل يعقل لطفلة في عمر 13 عامًا أن تقتل جارتها، 7 أعوام، بدافع السرقة؟

في محافظة المنوفية بدلتا مصر، دخلت «آية»، صاحبة الـ 13 عامًا على جارتها «شيماء»، صاحبة الـ 7 أعوام، وجلسا في بلكونة منزل القتيلة، وحاولت القاتلة ـ الطفلة ـ سرقة حلي «شيماء»، لكنها زادت الضغط على رقبتها، ما أدى إلى انقطاع النفَس عنها تمامًا.

وبقيت شيماء ملقاة على بطنها في بلكونتها إلى أن تم اكتشاف الجريمة، ولما تم القبض على «آية» اعترفت بالقتل، لكنها أضافت أنها لم تكن تقصد إلا السرقة فقط، وبراءة الأطفال في عينيها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات