فيل آسيوي يستمتع بطفولته بين أحضان الأم

فيل آسيوي يستمتع بطفولته بين أحضان الأم

يعتبر الفيل في العديد من الدول الآسيوية جزءا مهما من التراث الداخلي لهذه البلدان لانه يستعمل في العديد من الشؤون الحياتية للناس فهو يشبه الجمل في المناطق الصحراوية بالاستعانة به كوسيلة نقل مجدية بين المناطق والقرى إضافة الى أنه بات يعتبر واحدا من مظاهر تحسين صناعة السياحة في هذه الدول التي باتت تعتمد بشكل رئيسي على هذا المورد .

والمعروف أن الفيل حيوان ضخم يعيش فى مجموعات وتسير فى قطاعات ويقود القطيع اكبر الاناث سنا وتكون الاطفال فى المنتصف والذكور فى الخلف لحماية القطيع.

وتتقدم للامام عند الخطر والفيلة ليس لها اسنان ليس عندها الا اربعة اضراس فقط وتبلغ سرعة الفيل 6 كم / ساعة مشيا و40 كم / ساعة جريا ويبلغ سمك جلد الفيل 4-5 سم ويتناول الفيل 160 كغ من الحشائش يوميا ويكون متوسط عمر الفيل يتراوح من 50 الى 70 سنة وللفيل نوعان الافريقى والآسيوي.

الافريقي ويتميز بالضخامة فيكون ارتفاعة 4 أمتار تقريبا وطولة 8 أمتار ووزنة 6-7 اطنان جبهته منتفخة ولة اذنان كبيرتان يصل طول الاذن الى متر وربع تقريبا، ذكر وانثى الفيل الافريقي لهما انياب يستخدمها للدفاع عن نفسه وفى اوقات الجفاف لحفر الارض بواسطتها للحصول على الماء.

أما الآسيوى جبهتة مفلطحة ولة اذنان صغيرتان مثلثة وذكر الفيل الآسيوي فقط عنده انياب ويكون اصغر حجما من الفيل الافريقى.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات