الخلايا الجذعية لعلاج تصلب الأنسجة

الخلايا الجذعية لعلاج تصلب الأنسجة

قد يستفيد ألوف المرضى من علاج وصف بأنه ثوري، يتم من خلاله حقنهم بخلايا جذعية مستخرجة من نخاعهم العظمي. ويعتقد الباحثون في جامعة بريستول البريطانية أن العلاج الجديد يوقف مضاعفات هذا المرض، ويظهر بعض الفوائد.

وقد أجرى الباحثون البريطانيون تجارب رائدة، أخيرا، على 6 مرضى، تتراوح أعمارهم بين 30 و60 عاما، تم من خلالها استخراج الخلايا الجذعية من نخاعهم العظمي لعلاج تصلب الأنسجة لديهم. وتم خلال التجارب ترشيح العظام والدهون وتبقت الخلايا الجذعية فقط، ثم حقنت في اليوم نفسه في أذرع المرضى، وتمت ملاحظتهم عن كثب، وصورت أدمغتهم بالأشعة، فتبين أن المرض توقف عن التطور، وحدث تحسن في نشاط الخلايا العصبية المتضررة.

يشار إلى أن مرض التصلب المضاعف غير قابل للشفاء، ويعاني منه نحو 85 ألف شخص في بريطانيا وحدها. ويهاجم المرض الجهاز العصبي المركزي بصورة بطيئة تاركا العديد من المصابين مقعدين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات