«العارية» لبيكاسو بـ 106 ملايين دولار أميركي

«العارية» لبيكاسو بـ 106 ملايين دولار أميركي

سجلت لوحة الرسام الاسباني بابلو بيكاسو «عارية وأوراق خضراء وتمثال نصفي» رقماً قياسياً؛ فقد بيعت بنحو 106 ملايين دولار أميركي. وبيعت اللوحة الزيتية بهذا السعر الخيالي في صالة مزادات كريستيز بنيويورك، حيث تنافس أكثر من ستة أشخاص على شراء اللوحة، وفاز باللوحة أحد المزايدين عبر الهاتف. وقبل المزاد قدر سعر اللوحة التي رسمها الفنان العملاق عام 1932 بنحو 90 مليون دولار.

ويعتقد بأن بيكاسو جسد في اللوحة عشيقته ماري تيريز والتر، التي عاش معها سنوات من حياته. وحطمت «عارية وأوراق خضراء» الرقم القياسي الذي سجله التمثال البرونزي «الرجل السائر» للنحات السويسري ألبيرتو جياكوميتي في صالة سوثبي للمزادات بلندن في فبراير الماضي حين بيع بنحو 3 .104 ملايين دولار.

وليست هذه المرة الأولى التي تحقق فيها أعمال الفنان بيكاسو أرقاماً قياسية في المزادات الفنية. وحسب المزادات العلنية، فقد تم بيع لوحة (امرأة جالسة في الحديقة) عام 1999 في نيويورك ب49 مليون دولار.

وباعت دار سوذبيز لوحة «دورا مار والهر» بـ 2 .95 مليون دولار، لتقترب بذلك من الرقم القياسي العالمي المسجل في هذا المجال.

أما لوحته «الصبي والغليون» فقد بيعت في نيويورك في 2004، بمبلغ 2 .104 ملايين دولار، لتكون بذلك أغلى لوحة تباع في مزاد علني آنذاك. ومن خلال لوحة بيكاسو هذه، وبهذا السعر الباهظ، أكد خبراء الفن أن ذلك يعطي دفعة كبيرة لسوق الفن ويزيد الثقة بها، مما يؤشر على تعافى هذه السوق التي شهدت مؤخراً ركوداً واضحاً بسبب الأزمة الاقتصادية العالمية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات