الغيرة القاتلة تشنق زوجة حتى الموت

الغيرة القاتلة تشنق زوجة حتى الموت

فوجئت بزوجها يربط يديها ورجليها بالحبال، اعتقدت الزوجة في البداية أنه يُداعبها، لكنه لفّ حبلاً حول عنقها، وشنقها، ولم يتركها إلا وهي جثة هامدة، وتحوّلت السعادة في لحظة غيرة قاتلة إلى جحيم أبدي حيث السجن والإعدام.

بدأت الحكاية عندما تزوج محمد ع، وهو عامل عمره 30 عاماً، بمديحة ك، 20عاماً، فتاة ريفية جميلة، أحبها وأحبته، وفضلته عن كل من تقدّم للزواج بها.

واستمر زواجهما 3 أشهر وهما يعيشان معاً في إحدى مناطق القاهرة، بدأت نيران الغيرة تشتعل في نفس الزوج وبصورة جنونية، رغم ان أحلام الزوجة فاضت بإنجاب أطفال، لتكتمل سعادتها، إلا أن مرض الغيرة لم يترك للزوج مساحة من العقل. ليمنع زوجته من الخروج، ومن الاتصال بأحد ولو بأهلها.

وكان يساوره الشك من جهتها بلا سبب، لذا قرر أن تكون نهايتها على يديه، وعندما ذهبت لزيارة أسرتها، ذهب بنفسه ليحضرها ليس حباً لها ولا خوفاً عليها ولكنها الغيرة، وبعد عودتهما إلى البيت نفذ جريمته دون تردد وبلا وزاع من رحمة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات