إغلاق رابع مستشفى في نيويورك لنقص المال

إغلاق رابع مستشفى في نيويورك لنقص المال

أن يغلق مستشفى أو مركز صحي في إحدى الدول النامية، فذلك أمر طبيعي لكن أن يتم ذلك في دولة عظمى ومدينة كبرى مثل نيويورك فذلك يدعو للدهشة وهو ما دفع مئات الأميركيين للخروج في مظاهرات احتجاجاً على إغلاق مستشفى القديس فينسنت بحي جرين ويتش فيلاج في نيويورك.

وحمل المتظاهرون نعشاً ورددوا شعارات «لا نريد أن نموت الآن». وشارك المتظاهرون نحو ألف من العاملين بالمستشفى والذين سينضمون إلى قائمة الباحثين عن عمل بعد قرار مجلس المدينة إغلاق المستشفى لعدم وجود اعتماد مالي له.

وقالت كريستين كوين الناطق باسم المجلس أن المستشفى أغلق رسمياً أمس، فيما اتهمها المتظاهرون بالمتاجرة في بيع البشر.

يذكر أنه المستشفى الرابع الذي يتم إغلاقه في نيويورك العام الحالي بسبب ضعف الميزانية، وعدم وجود الاعتماد المالي للإنفاق على مرتبات الأطباء والممرضين والعاملين المدنيين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات