ملكة كرنفال البرازيل عمرها 7 أعوام

ملكة كرنفال البرازيل عمرها 7 أعوام

انغمس ملايين البرازيليين الجمعة من ساو باولو إلى سلفادور دي باهيا في حماسة الكرنفال الذي يتوقع أن تلهبه هذه السنة مشاركة طفلة في السابعة في دور «الملكة» على رأس مدرسة لرقص السامبا، ومشاركة الفنانة مادونا والحر الشديد. ويبلغ الكرنفال ذروته الأحد والاثنين مع عروض مدارس السامبا الرائعة في ريو دي جانيرو.

وتتوقف الحركة العادية في البرازيل البالغ عدد سكانها 195 مليونا لينخرط السكان في جنون الكرنفال وآلاف العروض في الشوارع حتى الأربعاء وفق التقليد الذي استقدمه المستعمرون البرتغاليون في القرن السابع عشر.وتسلم الملك مومو رمز كل التجاوزات في كرنفال الريو الجمعة مفاتيح المدينة الرمزية من رئيس البلدية ادواردو باييس في إشارة إلى انطلاق الاحتفالات رسميا.

وقال رئيس البلدية «هذا أول كرنفال اولمبي يعكس صورة خيالية في العالم بأسره. انه كرنفال السعادة المطلقة». وصرخ الملك مومو «اصدر أوامري لكي يتسلى الجميع». في الواقع تباطأت الحركة في البرازيل منذ عدة أسابيع مع اجتياح عروض «بوكوس» العفوية نوعا ما الشوارع مع مسيرات تتضمن جوقات موسيقية وجماهير بلباس الكرنفال.

مساء الجمعة بدأت ساو باولو كبرى مدن البرازيل (جنوب شرق) وسلفادور دي باهيا ورسيفي (شمال شرق) الاحتفالات رسميا مع أولى العروض. وفي سالفادور دي باهيا يرقص مليونا شخص ليليا على أنغام تبثها شاحنات ضخمة تصعد إليها الفرق والمغنون ويجولون في المدينة.

ويتوقع مشاركة مليون ونصف مليون شخص في ريسيفي في عرض «غالو دا مادروغادا» (ديك الفجر) الذي يعتبر اكبر فرقة كرنفال في العالم تسير في شوارع المدينة على أنغام «الفريفو» الحماسية والبهلوانية. وسيستمتع المتفرجون التسعون ألفا الذي تتسع لهم الجادة بغنى العربات الضخمة وخيال مصمميها والتي تأتي ثمرة أشهر من العمل المتواصل.

(أ ف ب)

طباعة Email
تعليقات

تعليقات