الإمارات تحصد الجوائز في مهرجان الخليج 11 للإذاعة والتلفزيون

ذهب البرامج الاقتصادية والحواريةلـ «مؤسسة دبي للأعلام»

صورة

إنها لحظة حب ونجاح حقيقية يعيشها الإعلام الإماراتي بوقوف أبطاله من جديد وهم يلوحون بأيديهم ويلتقطون الصور ويستحقون تصفيقاً حاراً من الجمهور على انجازات صارت تسجل في تاريخ الشاشات الوطنية والتي صارت تلون بالذهب والفضة مؤكدة أن هناك انجازات تحقق كل يوم تعكس مدى تطور الإعلام الإماراتي وتوافقه مع لغة العصر والمستقبل ، فقد حصدت دولة الإمارات العربية المتحدة ست جوائز «خمس ذهبيات وفضة واحدة» في ختام فعاليات مهرجان الخليج الحادي عشر للإذاعة والتلفزيون بالبحرين.

وحصل البرنامج الخاص عن المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «سيرة قلب ومسيرة وطن» من إنتاج شبكة أبوظبي الإذاعية على ذهبية فئة البرامج التسجيلية وحصل برنامج «المؤشر» من إنتاج مؤسسة دبي للإعلام على ذهبية من فئة البرامج الاقتصادية وحصل برنامج «ظل الكلام» من إنتاج مؤسسة دبي للإعلام على ذهبية من فئة البرامج الحوارية وبرنامج «أمير الشعراء» من إنتاج أبوظبي للإعلام على ذهبية من فئة برامج المنوعات.وفي الدراما التاريخية حصل مسلسل «دروب المطايا» من إنتاج تلفزيون أبوظبي على ذهبية وحصل مسلسل «حنة ورنة» من إنتاج مؤسسة دبي للإعلام على فضية من فئة الدراما الكوميدية.

ولعل حصول برنامج المؤشر على جائزة كهذه يعكس مدى أهمية هذا البرنامج الاقتصادي وحضوره في الساحة الإماراتية والخليجية ودقة المعايير التي يعتمدها لبناء لغة إعلامية اقتصادية ذات أبعاد دلالية هامة لاقتصاد الإمارات واللغة الإعلامية التي يتعامل من خلالها مع المتابعين والمهتمين.

حضور كبير

وشاركت دولة الإمارات في أعمال الدورة الحادية عشرة لمهرجان الخليج للإذاعة والتلفزيون من خلال وفد إعلامي وفني كبير متميز يضم عدداً كبيراً من الكوادر الإعلامية والفنية بالإضافة إلى المشاركة في لجان التحكيم وسوق المهرجان من خلال جناح متميز بالإضافة إلى مشاركتها في مسابقات الإنتاج الإذاعي والتلفزيوني وذلك من خلال المجلس الوطني للإعلام الذي يحرص على التواجد في جميع المحافل والمهرجانات الخليجية والعربية والعالمية ويحرص على تقديم كل ما هو جديد وقوي للمنافسة في المهرجانات ولإبراز دور الإعلام الإماراتي المتميز.

وأعرب عبد الله الجنيبي مستشار المجلس الوطني للإعلام عن سعادته بما حققته تلفزيونات وإذاعات الدولة من نتائج مرضية وهنأ الفائزين بما تحقق من نتائج ايجابية في ظل مشاركتهم اللافتة هنا. حضر حفل توزيع الجوائز الشيخ راشد بن عبد الرحمن آل خليفة الرئيس التنفيذي لهيئة الإذاعة والتلفزيون بمملكة البحرين نائب رئيس المهرجان وعبد الله بن سعيد أبو راس مدير عام جهاز إذاعة وتلفزيون الخليج أمين عام المهرجان.

وكبار المسؤولين بوزارات الثقافة والإعلام بدول الخليج العربي وجهاز إذاعة وتلفزيون الخليج وجميع المشاركين في المهرجان من فنانين ومخرجين ومؤلفين ومنتجين. ويعتبر مهرجان الخليج للإذاعة والتلفزيون تجمعاً إعلامياً هادفاً تتجلى فيه ثمرات الفكر والخبرات الفنية والانجازات التقنية التي تحققت في ميدان الإنتاج الإذاعي والتلفزيوني الخليجي خاصة والعربي عامة وهو ملتقى للمعنيين بالإعلام لتبادل الرأي والخبرة والتجارب وتوثيق الصلات والروابط بين العاملين في هذا المجال على النطاق الخليجي والعربي والدولي.

اتاحة الفرص

ويسعى المهرجان الذي يعقد كل سنتين مرة إلى التعريف بالإنتاج الإذاعي والتلفزيوني للهيئات الأعضاء وإتاحة الفرص للقاءات مثمرة مع المنتجين العرب والارتقاء بمستوى الإنتاج الإذاعي والتلفزيوني في دول الخليج العربية بشكل خاص والوطن العربي بشكل عام وتعزيز الصلات بين المبدعين في الدول الأعضاء ونظائرهم في الوطن العربي والعالم وتبادل الخبرات بين المؤسسات الإعلامية في هذه الدول وتنشيط حركة تسويق الإنتاج الإذاعي والتلفزيوني بين الجهات المشاركة في المهرجان .

وعرض احدث ما تم إنتاجه من أجهزة ومعدات تقنية في مجالي الإذاعة والتلفزيون والعمل على تطوير الأساليب الإذاعية والتلفزيونية فنياً وتقنياً وكذلك تنمية روح التنافس وتشجيع المواهب المبدعة وتشجيع النقد البناء والتقويم العلمي بشكل يسهم في تحقيق إنتاج فني متميز إضافة إلى تنظيم لقاءات فكرية وورش عمل متخصصة في مجالي الإذاعة والتلفزيون. وكانت فعاليات الدورة الحادية عشرة لمهرجان الخليج للإذاعة والتلفزيون قد اختتمت مساء أمس بالصالة الثقافية في المنامة حيث تم توزيع جوائز المهرجان على الأعمال الفائزة.

وكان المهرجان الذي أقيم في الفترة من 9 إلى 12 فبراير الجاري قد استضاف كوكبة من نجوم الفن والإعلام الخليجي والعربي.وشهدت الدورة الحالية تزايداً في إقبال شركات ومؤسسات الإنتاج الخليجية والعربية والقنوات الفضائية وذلك على المشاركة في مسابقات المهرجان وهو ما يعد نجاحاً استمده المهرجان على مدى تاريخه الطويل حيث زادت الأعمال المشاركة على 313 عملاً. فيما ازداد أيضاً الإقبال على سوق الإنتاج الإذاعي والتلفزيوني الذي يقام ضمن الفعاليات وبلغ عدد الأجنحة المشاركة أكثر من 78 جناحاً لشركات ومؤسسات خليجية وعربية إلى جانب الأجنحة الخاصة بالهيئات الأعضاء في جهاز إذاعة وتلفزيون الخليج وهو ما يمنح المهرجان زخماً إعلامياً وفنياً.

فرحة

الحل يهدي الجائزة لمحمد بن راشد

«أهدي هذه الجائزة لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي ولسمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي رئيس مجلس إدارة مؤسسة دبي للإعلام ولأحمد عبدالله الشيخ عضو مجلس الإدارة المنتدب والمدير العام لمؤسسة دبي للإعلام للجهود التي يبذلها لإنجاح هذه المؤسسة» بهذه الكلمات بدأ مروان الحل حديثه مع (البيان) في أول ردة فعل له بحصول برنامجه المؤشر على الجائزة الذهبية فئة البرامج الاقتصادية.

ويبرز حصول برنامج المؤشر على جائزة البرامج الاقتصادية مقدار الجهد الذي يقدم من كل طاقم العمل ومقدار الاهتمام من قبل مقدمه الشاب الإماراتي مروان الحل بتقديم رؤية اقتصادية إعلامية قائمة على الجهد الجماعي والترويج للمشروعات الاقتصادية التي تقدم في الإمارات ودبي والدخول في

تفاصيل اللعبة الاقتصادية التي يجري تناولها بشكل دقيق للغاية وقال الحل إن هذه الجائزة هي مؤشر فرح بالنسبة للعاملين في البرنامج وهذا المؤشر تنامى في داخل العاملين فيه منذ اللحظة الأولى التي قدم فيها هذا البرنامج وخرج للنور، مشيراً إلى دعم المخرج أحمد المنصوري مدير تلفزيون سما دبي، وقد كان له الفضل في ولادة هذا البرنامج للحياة.

مستقبل

الجوائز التي تحصل عليها دبي للإعلام تعكس سياسة المؤسسة

أكد المخرج أحمد المنصوري مدير عام تلفزيون سما دبي أن حصول مؤسسة دبي للإعلام على هذه الجوائز لهو مؤشر مهم وفعال على ان المؤسسة تمضي قدما في تقديم خيارات واقتراحات فكرية وفنية تتناسب وتوجهها العام في احتضان العائلة العربية وجعل البرنامج والمسلسلات التي تقدم في صلب اهتماماتها بالدرجة الأولى منوها بأن البعد العربي لهذه الجوائز يعني أن المؤسسة تحقق انجازات لافتة منوها بالسياسية المستقبلية التي تتبعها المؤسسة مستشهدا بالجوائز التي حصلت عليها المؤسسة في مهرجان الإعلام العربي بالقاهرة.

ومؤكدا بالوقت نفسه ان هناك الكثير من الجوائز برسم المستقبل وأن موعد القطاف سيكون على مدار العام وفي مختلف البرامج والمسلسلات التي ستقدم على شاشات مؤسسة دبي للإعلام، ومنوها في الوقت نفسه أن هناك حزمة جديدة من البرامج والمسلسلات التي ستقدم على تلفزيون سما دبي بما يعكس اهتمام المحطة بالجانب المحلي وبالبعد الاجتماعي والإنساني للإمارات.

دبي ـ جمال آدم و(وام)

تعليقات

تعليقات