كوكو يصبغ النجوم ب350 دولاراً

كوكو يصبغ النجوم ب350 دولاراً

عندما يأتي كوكو حاملا عبوة مسدسه المملوء بالطلاء البني اللون تقوم نجمات المجتمع والفن هيدي كلوم وفيكتوريا بيكهام وإيفا لونجوريا باركر وجينيفر لوبيز وكاتي بيري بخلع كل ما يسترهن من اجل الحصول على لونهن المفضل، فكوكو متخصص في تلوين البشرة بالرش، ويأتي معظم زبائنه من بين جميلات هوليوود، وتستمع السيدات إلى إرشاداته وهو يقوم برش الطلاء على أجسامهن.

ويعفي طلاء الجسم باللون البرونزي عن طريق الرش الأشخاص الأثرياء والمشاهير من عناء الاضطرار إلى الرقاد على فراش مخصص لصبغ الجسم والتعرض لضوء الأشعة فوق البنفسجية التي يمكن أن تسبب أضراراً صحية في المستقبل، وهم يحصلون عن طريق الرش على تألق وتوهج في بشرتهم بطريقة صحية، وفي نفس الوقت يتم تعديل تفاصيل أجسامهم بشكل يتناسب معهم ويجعله أقرب إلى الكمال، فالمشاهير والنجوم يحبون أن تكون صورهم وأشكالهم مثالية عندما يظهرون ويخطون على السجادة الحمراء في الاحتفالات.

ويقول كوكو إنه في حالة اكتشافه شائبة ما عندما يقوم برش الطلاء لشخص بارز، فإنه يقوم بصقلها وإخفائها ولكنه لا يفصح عنها، كما قام برش نجوم من الرجال بالطلاء وإعطائهم عضلات مزيفة ذات ست طبقات في منطقة البطن عن طريق الطلاء، غير أن معظم الرجال الذين يقوم برشهم بالصبغة يطلبون ذلك لأدائهم أداوراً في الأفلام السينمائية، ذلك لأن الرجال يرتدون ثياباً أكثر من السيدات عندما يخطون على السجادة الحمراء في المهرجانات الفنية، وبالتالي فهم ليسوا بحاجة إلى الكثير من الصبغة في أجزاء الجسم التي لا تراها العين.

ويتقاضى كوكو 350 دولارا نظير جلسة رش الصبغة البرونزية على الجسم بمنزل الزبون، ويعرب عن اعتقاده بأن هذا الأسلوب سيبدأ في الانتشار، ويتكهن بأنه في غضون سنوات قلائل سيلقى إقبالا من الجميع.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات