تحتضنه مدينة دبي للإعلام ويشارك فيه رواد الفن

غداً انطلاق سكاي وردز دبي الدولي لموسيقى الجاز

تنطلق يوم غد الأربعاء فعاليات مهرجان سكاي وردز دبي الدولي لموسيقى الجاز، إحدى فعاليات الدورة الخامسة عشرة لمهرجان دبي للتسوق، وذلك في مدينة دبي للإعلام يومياً لغاية 19 الشهر الجاري. ويشارك في هذا الحدث عدد من رواد موسيقى الجاز من المغنين والفرق الموسيقية من مختلف دول العالم قدمت إلى دبي لإمتاع الآلاف من عشاق هذا النوع من الموسيقى خلال مهرجان دبي للتسوق الذي يعتبر حدث التسوق والترفيه الأبرز في المنطقة والعالم.

وأوضح يوسف مبارك، المدير التنفيذي للعمليات في مؤسسة دبي للفعاليات والترويج التجاري أن مهرجان سكاي وردز دبي الدولي لموسيقى الجاز يحظى بشعبية كبيرة وهو يتكامل مع المفهوم العام لمهرجان دبي للتسوق الذي ينطوي على توفير تجربة مميزة لكافة أفراد العائلة تجمع الترفيه مع الفائدة والتسلية. وقال: «نحرص من خلال هذا الحدث المميز على توفير تجربة مفعمة بالبهجة للجميع والاستمتاع بعروض لمشاهير موسيقى الجاز من مختلف دول العالم».

وأضاف مبارك أن قائمة فعاليات مهرجان دبي للتسوق لهذا العام تتضمن أكثر من فعالية لموسيقى الجاز كونها تحظى بشعبية كبيرة لدى فئة الشباب وهم جزء أساسي ومهم من جمهورنا المستهدف لدى تنظيمنا لأي من الفعاليات في مؤسسة دبي للفعاليات والترويج التجاري.

مشاهير الفن

ويستضيف المهرجان الحائز على العديد من الجوائز والذي تمتد فعالياته على مدار 10 أيام عدداً من مشاهير هذا النوع من الموسيقى والذين سيمتعون الجمهور بأجمل ألحان الجاز والبلوز والسول في مسرح الهواء الطلق في مدينة دبي للإعلام. وسيشهد المهرجان حوالي 26 حفلاً موسيقياً تبدأ مع نتورك جاز غاردن والتي تستمر لمدة 7 ليال والتي يمكن اعتبارها بداية الانطلاقة الحقيقية لمهرجان الجاز المثير.

وقد تم طرح مفهوم نتورك جاز غاردن للمرة الأولى خلال دورة العام الماضي، حيث تهدف هذه الفعالية إلى جمع أكبر عدد ممكن من أبرز الفنانين من مختلف أنحاء المنطقة والعالم والذين يعزفون أجمل الألحان أمام الجمهور المتعطش لسماع هذا النوع من الموسيقى الرائعة.

وستشهد فعالية نتورك جاز غاردن حضور مجموعة رائعة من فرق الجاز من هامبورغ، الموطن الأصلي لعدد من أشهر فرق الجاز الأوروبية في العالم، حيث أصبحت هذه المدينة الألمانية العريقة مركزاً لموسيقى الجاز في شمال أوروبا.

كما ستشهد آخر 3 ليال من مهرجان الجاز مشاركة أساطير موسيقى الجاز مثل فرقة «براند نيو هيفيز» لموسيقى أسيد جاز، إضافة إلى كل من ديفيد غراي وجيمس موريسون الحائز على العديد من الجوائز العالمية. وقد ظهرت فرقة براند نيو هيفيز في السبعينات من القرن العشرين حيث اشتهرت بأجمل أغاني موسيقى الفنك حيث حظيت بشعبية كبيرة في تلك الفترة التي كانت تشهد سيطرة موسيقى الهيب هوب.

عودة غراي

وسيعود المغني العالمي ديفيد غراي للمشاركة في مهرجان هذا العام وهو يحظى بشعبية عالمية كبيرة حيث حقق ألبومه الأخير مبيعات هائلة في أوروبا. كما سيشارك النجم الصاعد جيمس موريسون والذي من المتوقع أن تشكل مشاركته هذا العام ختاماً مثالياً للمهرجان. وتتضمن موسيقى موريسون عناصر من موسيقى السول والتي تظهر تأثره الكبير بمشاهير المغنين أمثال راي تشارلز وبوب سيغر ورود ستيوارت وجو كوكر.

وإلى جانب هذه الأسماء المميزة سيشارك كل من بريت دانن وجين مونهيت ولورا إيزيبور وجيمس تايلور كارتيت ولوا تيزر والذين ستضفي مشاركتهم في مهرجان الجاز ونتورك غاردن المتعة والإثارة من خلال أجمل الأغاني وأعذب الألحان.

حدث سنوي

بدأ مهرجان الجاز خلال العام 2003 ومنذ ذلك الحين، أصبح هذا المهرجان حدثاً سنوياً من أكثر المهرجانات الترفيهية جماهيرية نظراً لاستضافته عدداً من المغنين والفرق العالمية التي تعزف مختلف الألحان التي تصنف ضمن موسيقى الجاز كالبلوز والفنك والسوينغ والأسيد والروك.

وبلغ عدد الذين حضروا فعاليات مهرجان دبي الدولي لموسيقى الجاز خلال العام الماضي الذي امتد على مدار 10 أيام حوالي 000,30 شخص جاؤوا من مختلف دول المنطقة مما ساهم في نجاح الحدث بشكل كبير. وقد حققت الدورة ذاتها عدداً من الجوائز مثل «المهرجان الأكثر شعبية لدى الجمهور» وجائزة «أفضل تسويق للفعاليات» والتي منحته إياها عدد من الهيئات الإقليمية التي تقوم بتوزيع الجوائز للفعاليات والمهرجانات الرائدة في المنطقة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات