العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    شبابنا الطموح

    أحلامنا، طموحاتنا والكثير من الخطط التي دونت وسطرت على صفحات مذكراتنا منذ الطفولة، تلك الأفكار المجنونة والمشاريع الصغيرة التي سبق تدوينها بالحكم عليها بأنها مستحيلة وصعبة الإرادة، ولكن البعض منها أصبح في مرحلة التنفيذ والبعض الآخر قيد الدراسة، لكل مرحلة من عمرنا نضيف أهدافاً جديدة ونزيل بعضاً منها، نكتشف فينا شغفاً لا يشابه الذي قبله، لكل مرحلة من عمرنا نضجها الخاص ودروسها الخاصة، وملامحنا التي تصاب بالدهشة حينما تتلقى عقولنا معلومات جديدة توسع بها مداركنا وتشبع فضولنا نحو العالم، المستقبل الذي لا نعرف عنه شيئاً ولكننا نتلهف إليه كثيراً ونعد العدة لاستقباله، محملين بالآمال المغلفة بطموحات لا تقبل إلا بالصدارة.

    عالمنا مليء بالتحديات والكثير من الفرص، وما نحتاج إليه الآن طاقة شبابية جامحة تختزلها أفكار إبداعية مبهرة، ما نحتاج إليه شباباً يمتلكون حماساً يدفعهم نحو كل تلك الفرص بإرادة قوية وعزم.

    نحن شباب الأمس، وأنتم شباب الإمارات اليوم والمستقبل، الاستثمار الذي لا ينضب ولا خسارة فيه، فأنتم درع هذا الوطن وقوته، أنتم عماد مجتمعاتنا، نرى من خلالكم المستقبل وعليه تبنى الصورة الإيجابية والمتفائلة عنه، أنتم ثروتنا وعليكم اعتمادنا. قال صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان: «الأمم الناهضة هي التي تستثمر في الشباب، وتعمل على تأهيلهم وتمكينهم وتوظيف قدراتهم بالشكل الأمثل، لأنهم ثروة الأوطان الأغلى، والمورد الذي لا ينضب أبداً، والمحرك الأساسي لعجلة التطوير والبناء والتقدم في أي بلد».

    نريدكم أن تمتلكوا ثقة إبداعية لا تهزم ولا تعرف الاستسلام، فالمستقبل بانتظار جهودكم وأفكاركم البديعة، ثقوا بطاقاتكم وطموحاتكم فنحن نثق بكم ونضع أيدينا بأيديكم لنساندكم ونرشدكم. وحلقوا بدولتنا نحو المعالي بجهودكم وبعلمكم. 

    أعزائي الآباء والأمهات، أنتم السند وأنتم الدافع الأول لتقدم وانطلاق الشباب، فكونوا لهم داعمين ومؤيدين، ادفعوهم نحو التميز من دون خوف أو قيود، آمنوا بأحلامهم وطموحاتهم كي يحلقوا بها نحو العلياء، انصتوا جيداً لعقولهم وما تسرد بداخلها من خيالات ستصبح حقيقة بإيمانكم بها ووقفتكم معهم.

    شبابنا الإماراتي المجتهد والطموح، عقولكم أمانة فحافظوا عليها من توافه الأمور بالعلم النافع الذي يرتقي بكم وينفع بكم الأمم، كونوا القدوة الحسنة لأجيالنا القادمة وليكملوا عنكم مسيرتكم كما تكملونها عنا، اعتزوا بهويتكم الوطنية ومثلوها أحسن تمثيل، فبكم يقاس تقدمنا وبثقافتكم وتلاحمكم. 

    قال صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم: الشباب مخزون طاقة الإمارات ومصدر ثروتها وقلبها النابض. 

    بهمتكم نتكل ونرسم أولى خطواتنا للمستقبل وبكم آمالنا المشرقة نحو غد أفضل.

    طباعة Email