شبهة «الزهايمر» حالت دون الإفصاح عن مرض شارون

شبهة «الزهايمر» حالت دون الإفصاح عن مرض شارون

رجحت صحيفة «هآرتس» ان يكون أطباء رئيس الوزراء الإسرائيلي آرييل شارون قرروا إخفاء مرض الأوعية الدموية الدماغية الذي أصابه بالاتفاق معه لإبعاد شبهة إصابته بالزهايمر «الخرف المبكر».

وقالت ان أطباء شارون ومدير مستشفى عين كارم (هداسا) من بينهم، أثاروا انطباعا خاطئا بأنهم يصدرون تقارير كاملة ومفصلة عن حالة رئيس الوزراء الصحية، في الوقت الذي أخفوا فيه مرضه في الأوعية الدموية الدماغية الذي تكشف منذ دخوله الأول إلى المستشفى.

حيث ان هذا المرض يتميز بترسب مادة بروتينية في جنبات الأوعية الدموية الأمر الذي يتسبب بضغط شديد عليها ويزيد مخاطر النزيف، كما ان وجود مثل هذه الترسبات يتميز أيضاً في مرض الزهايمر الأمر الذي سيؤثر على الناخبين حول قدرة شارون على خوض المنافسة لولاية إضافية.

وأضافت ان أطباء شارون حاولوا الإمساك بالعصا من الطرفين إذ أصروا على إصدار المعلومات عن صحته، وفي الوقت نفسه اختاروا إخفاء جزء مهم منها.

فالتقارير التي صدرت عنهم كانت تتحدث ليس فقط عن الجلطة الدماغية وإنما حول جوانب أخرى من صحته مثل انخفاض نشاط الغدة الدرقية وأمور تتعلق بأوجاع الظهر فأثارت انطباعا كاذبا بأن شيئا لم يتم إخفاؤه، إلا انهم في الواقع أخفوا المعلومات التي يمكنها أن تلقي بظلال قوية حول قدرات رئيس الوزراء.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات