من العالم

متحف شتوتغارت للسيارات أصالة وعراقة

صورة

في عام 1886 ركب الألمانيان جوتليب ديملر وويلهيلم مايباخ محركا يعمل بالبترول كانا قد طوراه بنفسيهما على إطار له أربع عجلات.

وبذلك ولدت أول سيارة في العالم بمصنع على أطراف مدينة شتوتجارت بجنوب غرب ألمانيا التي تدين بالكثير من الرخاء الذي تنعم به الآن إلى صناعة السيارات.ولا شك أن محبي السيارات ستطيب لهم الإقامة بهذه المدينة التي تضم مقر شركتي دايملر كرايسلر (دايملر بنز سابقا) عملاق صناعة السيارات الألمانية وبورش الشركة المصنعة للسيارات الرياضية الشهيرة.

ويستطيع زوار المدينة زيارة متحف مرسيدس بنز وهو مبنى مكون من تسعة طوابق على هيئة سلسلة أنابيب حلزونية ومتداخلة الشكل مثل الحامض النووي البشري. ويوجد هذا المبنى على مقربة من المصنع المركزي لشركة مرسيدس بنز بضاحية أونترتوركهايم بشتوتجارت.وسيفتح هذا المتحف «ميث أوتوموبيل» (أو السيارة الاسطورة) أبوابه قبل شهر من انطلاق بطولة كأس العالم لكرة القدم 2006 بألمانيا وسيعرض 175 موديلا متنوعا بداية من سيارة مرسيدس بنز 600 الكلاسيكية ووصولا إلى سيارة «السهم الفضي» الأسطورية بخلاف سيارات سباقات فورمولا-1 الحديثة.

كما يستطيع محبو السيارات الرياضية زيارة متحف بورش الموجود في مصنع الشركة بضاحية زوفنهاوسن حيث تعرض العديد من الموديلات الأسطورية مثل سيارة 911 الخيالية وغيرها.وتوجد صناعة السيارات بكثافة في شتوتجارت تلك المدينة التي شقت طريقها إلى الحياة كمجموعة إسطبلات للخيل ملكا للأمير لويتبولد أمير إقليم سفابيا عام 950 وتحولت الآن إلى مدينة يقطنها 590 ألف نسمة وتتمتع بأحد أقل معدلات البطالة بالبلاد (2,8 في المئة).

طباعة Email
تعليقات

تعليقات