سيارة العدد

هوندا سيتي.. معيار جديد لفئة السيدان العائلية

صورة

تعتبر هوندا سيتي الجديدة الركيزة الثالثة في إطار مجموعة سيارات الركاب لدى شركة هوندا، وتعتبر معياراً جديداً فيما يتعلق بسيارات سيدان العائلية، الصغيرة الحجم والمزودة بأربعة أبواب.

وانطلاقاً من مفهوم الأداء الرياضي الذي يهدف إلى تكريس عامل المنافسة لدى شركة هوندا، تم تصميم محرك «في تي إي سي 5. 1» الجديد لضمان أقصى أداء وفعالية للمحرك وليوفر له فرصة للعمل بإمكانية مزدوجة مثالية، توفق بين سهولة القيادة بسرعة عادية والقيادة بسرعة كبيرة.

بالإضافة إلى تقديم خيار قيادة سيارة تقليدية مجهزة بجهاز نقل حركة أوتوماتيكي، يتضمن محرك «في تي إي سي 5. 1» (المزود بـ CVT) نظام «ستيرماتيك» الذي يوفر للسائق حرية انتقاء نمط السرعة الأوتوماتيكي أو اليدوي الملائم من بين 7 خيارات لتبديل السرعة، تماماً مثل سائق سيارات سباقات «فورمولا 1».

كما توفر سيارة «سيتي» الجديدة بعض تكنولوجيات شركة هوندا الأكثر تطوراً في مجال قيادة السيارات والمصممة لتلبية أهداف الأداء الرئيسية التي يعبر عنها العملاء، مثل التصميم الحديث، وأفضل مستوى لسلامة التصادم في العالم، وأفضل معيار على صعيد استهلاك الوقود في فئتها، ومساحة مدهشة للمقصورة الداخلية.

كما يعكس طراز عام 2006 من سيارة «سيتي»، في الأساس شكل سيارة سيدان الرياضية الأنيقة، المصممة لجذب الأنظار من خلال مظهرها الديناميكي الجديد، فتوفر راحة قصوى للركاب من خلال إمكانية قيادة دقيقة وسريعة عبر أحجام تصميم مطورة إنها أكبر حجماً من سيارة «سيتي» السابقة وتتمتع بحضور على الطرقات أكثر ديناميكية وقوة.

وإن التكنولوجيا الأصلية الخاصة بشركة هوندا، تكنولوجيا «جي كون»، (جهاز قيادة من طراز «جي فورس») مدمجة في السيارة لابتكار هيكل جديد ذات مميزات سلامة هي الأفضل في العالم، عند حصول الحوادث.

المقصورة

يتميز داخل السيارة بمساحة فسيحة تتيح المجال لجلوس مريح لخمسة ركاب ولتخزين واسع للأمتعة. كما توفر لوحة أجهزة القياس المجهزة بإضاءة ذاتية، عرضاً مرئياً واضحاً يعزز متعة القيادة من دون أي جهد.

إن العناية بالتفاصيل في سيارة «سيتي» التي يمكن الاعتماد عليها، هي مثالية وتتضمن لمسات لافتة للانتباه مثل تزويدها بحامل بطاقات ملائم، وجهاز نقل حركة أنيق وسهل التشغيل، وأجهزة تحكم مصممة تصميماً يزيد من سهولة القيادة. إن حضور السيارة القوي على الطرقات معزز بعناصر التصميم الخارجية مثل المصبعة الأمامية الرياضية، والأضواء الأمامية التي تشبه دقة عيون الصقر والأضواء الخلفية الثاقبة.

أما وعد توفير مساحة إضافية في داخل السيارة، فهو وعد حقيقي لأن سعة صندوق السيارة التي تبلغ 500 لتر، كبيرة لدرجة تسمح له بمنافسة السيارات المترفة، كما أنها تجتاز بنجاح اختبار وضع حقيبة لعبة الغولف الحاسم في داخل الصندوق الذي يتسع لأربع حقائب كاملة الحجم وليس فقط لحقيبة واحدة.

تحولت سيارة «سيتي» إلى قصة نجاح رائعة منذ إطلاقها العالمي في تايلاند في أبريل من عام 1996، ليس فقط في آسيا، لكن في الشرق الأوسط وإفريقيا أيضاً، ونحن على ثقة اليوم أن استثمارنا في سيارة «سيتي» أثمر نمواً كبيراً وتجاوز نسبة الزيادة في المبيعات التي حققناها في عام 2004 والتي بلغت 9%».

يذكر أن سيارة «سيتي» ستتوفر في خمسة ألوان جديدة جذابة إضافة إلى اللونين السابقين الأسود الداكن والأبيض الناصع، وتتضمن هذه الألوان الأزرق الجليدي، الأزرق اللؤلؤي، الفضي الساتاني، الفضي الحجري والأزرق البنفسجي.

هذا وستبدأ عمليات بيع سيارة «سيتي» الجديدة في دول مجلس التعاون الخليجي، بدءاً بدولة الإمارات وسلطنة عمان التي بدأت فيهما عمليات البيع يوم أمس علماً أن المجموعة كلها ستتوفر نفسها في كافة الدول، وسيختلف سعر بيع السيارة حسب كل دولة. وستتمتع سيارة «سيتي» بكفالة مدتها 3 سنوات كحد أدنى أو 000. 60 كلم في كافة دول مجلس التعاون الخليجي

طباعة Email
تعليقات

تعليقات