عبدالله الثاني ملك الأردن

نتطلع لاستقبال الرئيس باراك أوباما في الأردن قريباً، وأتمنى أن أرى زخماً حقيقياً في عملية السلام عقب هذه الزيارة، فالسلام مصلحة استراتيجية لبلدينا.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات