دينامية لاقتصاد رقمي

ت + ت - الحجم الطبيعي

2.5 مليون مشارك، استقطبتهم مبادرات محمد بن راشد العالمية، في إطار مبادرة مليون مبرمج أوزبكي، التي أُطلقت تحت إشراف «مؤسسة دبي للمستقبل»، في نوفمبر 2019، امتداداً لمبادرة «مليون مبرمج عربي»، التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله»، عام 2018، ضمن مبادرات محمد بن راشد العالمية.

إنجاز جديد لمبادرات سموّه الهادفة إلى تعزيز جهود ابتكار المستقبل، وتشجيع الشباب حول العالم لتحقيق الريادة، من خلال بناء قدراتهم وتمكينهم بمهارات وأدوات المستقبل.

مبادرة مليون مبرمج أوزبكي تجاوزت الهدف المحدد، وهو الوصول إلى مليون مبرمج، ضمن 4 مسارات تعليمية، هي تحليل البيانات، وتطوير المواقع الإلكترونية، وتطوير تطبيقات أندرويد، وتطوير صفحات المواقع الإلكترونية.

منهجية عمل مبادرات محمد بن راشد العالمية، ليست ذات طابع تقني علمي صرف، إذ إنها تشمل المساعدات الإنسانية والإغاثية، والرعاية الصحية، ومكافحة المرض، ونشر التعليم والمعرفة، وابتكار المستقبل والريادة، وتمكين المجتمعات. لقد مثّلت المبادرة ركيزة في مشروع صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، لاستئناف الحضارة العربية، وباتت منصة رائدة لابتكار حلول المستقبل، في مجالات الصحة والأعمال والتكافل المجتمعي، عندما اجتاحت جائحة «كورونا» العالم.

ولا ننسى أن مبادرة «مليون مبرمج عربي»، التي أطلقت عام 2017، ساهمت في تمكين ملايين الشباب العربي في المنطقة، من خلال توفير فرص عمل لهم في قطاع التكنولوجيا الحديثة، وتأهيلهم، وصقل مهاراتهم، وإثراء معارفهم، وتطوير قدراتهم، وبناء خبراتهم في العلوم المتقدمة.

سيبقى يوم 24 أكتوبر 2017، خالداً في ذاكرة الملايين من الطلاب والأكاديميين في العالم العربي، باعتباره يوماً مفصلياً في مسيرة تطوير وتمكين الشباب العربي، وتسليحهم بأدوات المستقبل التكنولوجية، وتمكينهم من البرمجة، وهي لغة العصر الحديث، ودينامية اقتصاد المستقبل الرقمي.

طباعة Email