المدينة النموذجية

ت + ت - الحجم الطبيعي

مشاريع البنى التحتية التي تنفذها دبي تمثل مرتكزات أساسية للتنمية الاقتصادية المستدامة، من حيث التحسين المستمر وصولاً إلى خلق بيئة تجارية واستثمارية جذابة وتوفير نوعية حياة عالية المستوى.

ولتحقيق الأهداف المرجوة، ثمّة تسريع لوتيرة تنفيذ المشاريع الرئيسية ودعم الازدهار الاقتصادي وتحفيز النمو المستدام وخدمة المجتمع وضمان راحة وسعادة أفراده في إطار استراتيجية أشمل تقضي بجعل دبي أفضل مكان في العالم للعيش والعمل والزيارة.

إن ما تحققه دبي من إنجازات عالمية ما هو إلا ثمار رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وتوجيهات سموه الدائمة بمضاعفة العمل لترسيخ ريادة دبي نموذجاً لمدن المستقبل بتبني حلول ومشاريع نوعية ننطلق فيها من حيث انتهى الآخرون، بالاعتماد على طاقات وطنية تشكل عماد منظومة العمل، وكفاءات عالمية وجدت في دبي المساحة الرحبة والأجواء المشجعة على التميز والإبداع، وأطر عمل ذكية ومستدامة تضمن أعلى مستويات الأداء وأسرع معدلات الإنجاز، حيث تجتمع كل تلك العوامل في تأكيد مكانة دبي.

لم يكن صدفة فوز دبي في سبتمبر العام الماضي بجائزة «المدينة النموذجية في مجال المرونة والذكاء والاستدامة»، المقدمة من مكتب الأمم المتحدة للحد من المخاطر والكوارث.

ليس صدفة، بل لأن هناك فرق عمل تبذل جهوداً استثنائية لتحقيق هذه المكانة، بل والارتقاء إلى مراتب أعلى من التميز، في ضوء الأهداف الاستراتيجية للإمارة، من خلال دعم مسيرة التطوير، في جميع الأوقات والظروف، على قاعدة تحويل المواقف الصعبة والتحديات إلى فرص جديدة للانطلاق نحو المستقبل بكل قوة وإصرار على مواصلة التميز والنجاح، وعدم الركون إلى ما تم التوصل إليه من نجاحات، والسعي الدائم نحو المزيد منها، بما يصل بمستويات الأداء إلى أوج درجاتها، بما يعود بالنفع على المواطن والمقيم والزائر، تتويجاً لجهود حكومة دبي، التي تتكامل في ما بينها لتقديم نموذج عالمي يحتذى في كل شيء.

طباعة Email