العمال نبض الأعمال

ت + ت - الحجم الطبيعي

يجسد احتفاء دولة الإمارات باليوم العالمي للعمال نظرة الاحترام والتقدير لجميع العاملين في الدولة وتثمين ما يقدمونه في مختلف مواقع عملهم وفي جميع القطاعات الاقتصادية في الدولة.

ومنذ إعلان الاتحاد، أرست دولة الإمارات منظومة قوانين وتشريعات تحفظ حق العامل وتنصفه من أي تجاوزات قد تقع عليه. وتطورت هذه المنظومة لتصبح اليوم واحدة من أرقى التشريعات التي تمكن سوق العمل عبر تمكين العامل من الإنتاج بما يصون كرامته وحقوقه كاملة.

وجاء اختيار وزارة الموارد البشرية والتوطين شعار «عمالنا نبض أعمالنا» للاحتفاء بهذه المناسبة تأكيداً على دورهم المحوري والفاعل في سوق العمل الإماراتي الذي يتبوأ المراكز المتقدمة في تقارير التنافسية العالمية، ويعتبر الأسرع تعافياً من تداعيات جائحة «كورونا» خصوصاً في ضوء برامج الدعم التي قدمتها الحكومة للقطاع الخاص لاسيما الموجهة منها لأصحاب العمل والعاملين.

وفي الثاني من شهر فبراير الماضي بدأت دولة الإمارات في تطبيق المرسوم بقانون اتحادي بشأن تنظيم علاقات العمل الذي يؤكد في مجمل أحكامه على توفير الحماية لطرفي علاقة العمل وتمكينهما من الحصول على حقوقهما، إلى جانب تحديد حقوق والتزامات الأطراف في هذه العلاقة القانونية على نحو متوازن.

وكان لافتاً التكريم الرمزي الذي بادرت إليه دولة الإمارات للعمال، وتقديراً لتفانيهم في العمل لإنجاز البنية التحتية لإكسبو 2020 دبي، حيث تم تشييد نصب تذكاري لعمال «إكسبو 2020 دبي»، للاحتفاء بالعمل الذي قام به أكثر من مئتي ألف من العمال وبإسهاماتهم في الحدث العالمي. وهذه اللفتة واحدة من الوجوه العديدة التي احتفت فيها دولة الإمارات بالعمال، حيث إن الاستراتيجية الوطنية التنموية في دولة الإمارات تؤكد على ضرورة التكامل في الحقوق والواجبات بين صاحب العمل والعامل، بما يسهم في تعزيز مسيرة التنمية للجميع.

طباعة Email