ريادة في تحقيق السعادة

ت + ت - الحجم الطبيعي

الاستراتيجيات والسياسات والمبادرات الهادفة لتعزيز جودة الحياة في الإمارات، لا تقف عند حد، ذلك لأن آفاق التطوير والتحسين مفتوحة دائماً.

ولأن توجيهات القيادة الرشيدة، تتناول كل جوانب الحياة، ويحتل الإنسان جوهر اهتمامها، فإن مبادرات التطور وتحسين الجودة والأداء، ليست لها حدود. إطلاق مؤسسة الإمارات للخدمات الصحية مبادرة «ريادة»، أتى منسجماً مع هذه التوجّهات الرامية لتعزيز تجربة المتعامل، وتمكينه من الحصول على خدمات سريعة وفعالة. ولا شك أن تقديم الخدمات الصحيّة في الدولة، شهد بالفعل نقلة نوعية خلال الأعوام الأخيرة، لكن مع ذلك، لا تتوقف الجهود الهادفة للارتقاء أكثر بالمنظومة وتطوير قنوات تقديمها، بما يواكب الاستراتيجيات والتطلعات الرامية إلى تطبيق أفضل معايير الخدمات الصحية الذكية، وصولاً لتحقيق أعلى معدلات سعادة المتعاملين ورضاهم. المبادرات التطويرية في مجال الصحة الإماراتي، قد لا تحتاج عناصر جديدة، بقدر ما تسعى لتحقيق التكامل ورفع مستوى التناسق في تقديم الخدمات الصحية، لتلبية متطلبات المتعامل وتطلعاته المستقبلية، وضمان توفير تجربة أكثر تميّزاً، في ظل وجود موظفين سعداء، يجسّدون التميز والتفاني في خدمة المتعاملين، والمضي قدماً نحو الريادة، وتحقيق أهداف أفضل حكومة بالعالم، في تقديم خدمات متطورة على مدار الساعة.

في ضوء ذلك، تمتعت الإمارات دائماً بالقدرة والحيوية على مواجهة التحديات، وابتكار الحلول، وتوفير أرقى الخدمات، وبالتالي، مراكمة الإنجازات التي تعزز الارتقاء بقطاع الخدمات الصحية وتنافسيته عالمياً، ذلك أن خوض غمار التحدي وتحقيق التميّز في خدمة المجتمع، هو الهدف الذي تحرص عليه قيادة الدولة وكل مؤسساتها.

طباعة Email