00
إكسبو 2020 دبي اليوم

مسيرة التعافي والثقة

ت + ت - الحجم الطبيعي

إعلان مطار دبي الدولي، عودة طاقته التشغيلية بالعلامة الكاملة، أي بنسبة %100، بالتزامن مع زيادة في عدد زوار «إكسبو 2020 دبي»، ليصل إلى 7 ملايين، له دلالات كبيرة وعميقة، ويؤكد أن إمارة دبي ودولة الإمارات، تكملان مسيرة التعافي، وتبعثان على الثقة لدى العالم، بالوقائع والأرقام، وكنتيجة منطقية لسياسة حكيمة للقيادة الرشيدة، والتزام سكان الإمارات من مواطنين ومقيمين، وتحمّلهم المسؤولية على نحو حضاري.

الوقائع تقول إن مطار دبي الدولي، عاد إلى العمل بطاقته التشغيلية الكاملة، بعد افتتاح المرحلة الأخيرة من «الكونكورس إيه»، ضمن المبنى 3، حيث شملت العودة جميع المحطات والكونكورس، والاستراحات والمطاعم، ومنافذ البيع بالتجزئة، ومن المتوقع أن يقدم مبنى الركاب رقم 3، والذي يعمل الآن بكامل طاقته التشغيلية، خدماته لأكثر من 1.6 مليون مسافر خلال النصف الثاني من ديسمبر، خلال فترة السفر والعطلات الموسمية.

من الوقائع اللافتة أيضاً، أن دبي استقبلت أكثر من مليون زائر خلال أكتوبر فقط، كما حقق مطار دبي إنجازاً رائداً، خلال استقباله مليون مسافر كل أسبوع في نوفمبر، حيث وصل عدد الركاب القادمين والمسافرين إلى وجهات متعددة، بنسبة 94 %، بالمقارنة مع المعدلات التي سجلت سابقاً، في فترة ما قبل جائحة «كورونا».

وفي تناغم طبيعي، تتصل حلقات التعافي ببعضها البعض، حيث تجاوز عدد الزيارات لإكسبو 2020، الـ 7 ملايين زائر خلال الفترة الماضية من عمر الحدث الدولي الأكبر دولياً خلال الجائحة، بينما يلتزم المنظمون أعلى معايير السلامة والإجراءات الوقائية الخاصة بمواجهة الجائحة، ما يضمن زيارة آمنة واستثنائية لجميع رواد الحدث.

مع تلقي أكثر من 90 في المئة من سكان الإمارات، اللقاح الكامل، تعتبر كوادر إكسبو 2020 دبي، من موظفين ومشاركين دوليين ومتطوعين، من الأشخاص الملقّحين بالكامل.

وما تحقق كل ذلك، إلا لأن الثقة لا تأتي من فراغ، بل من العمل الدؤوب والمحكم، ووفق خطط وبرامج ينظر واضعوها إلى البعيد، ويحددون الهدف، ويسيرون نحوه بكل ثقة.

طباعة Email