00
إكسبو 2020 دبي اليوم

فخر لكل العرب

ت + ت - الحجم الطبيعي

اعتراف جديد بالدور الإماراتي المؤثر على الصعيد العالمي وفي المنطقة، تجلى يوم أمس بفوز مرشح دولة الإمارات برئاسة منظمة الشرطة الجنائية الدولية «الإنتربول» اللواء الدكتور أحمد ناصر الريسي، الذي يأتي استمراراً لسلسلة الإنجازات التي تحققها الإمارات خلال الفترة الأخيرة، حيث يأتي بعد أيام فقط من فوز الإمارات باستضافة المؤتمر العام للمجلس الدولي للمتاحف «آيكوم 2025»، وفوزها بعضوية اللجنة الدولية الإنسانية لتقصي الحقائق، وبالعضوية الكاملة للاتحاد الدولي للمخترعين «إيفيا»، وقبلها فوزها باستضافة الدورة الـ28 لمؤتمر الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ «كوب 28»، التي ستقام في عام 2023، في خطوة تعكس التقدير العالمي لجهودها في استدامة المناخ، وكذا فوزها بعضوية مجلس حقوق الإنسان في الفترة من 2022 إلى 2024، بدعم دولي واسع، جاء تتويجاً للسياسات الحكيمة التي تنتهجها الدولة في ترسيخ الحقوق والحريات، وإدراكها أهمية حقوق الإنسان في تحقيق التنمية المستدامة، ما يعكس جهودها الحثيثة على الصعيدين الإقليمي والدولي، وسبق هذا كله فوزها بعضوية مجلس الأمن للفترة 2022 - 2023.

إنجازات متفردة تعكس المكانة العالمية التي تحظى بها الإمارات في المجتمع الدولي، وثقة العالم بالدور الذي تلعبه في شتى الميادين.

لقد حظي فوز اللواء الريسي بهذا المنصب بترحيب واسع، فهو فخر لكل العرب، باعتباره أول عربي يتولى رئاسة هذه المنظمة الدولية.. ترحيب يعكس نظرة المجتمع الدولي إلى الإمارات التي باتت مثالاً يحتذى بين البلدان في تعزيز ركائز التنمية والاستقرار والسلام بالمنطقة والعالم، ودورها العالمي المتزايد في كافة المجالات.

طباعة Email