00
إكسبو 2020 دبي اليوم

دبلوماسية نشطة

ت + ت - الحجم الطبيعي

عرفت الدبلوماسية الإماراتية في الفترة الأخيرة إنجازات عالمية كبيرة وانتصارات في شتى المحافل الدولية، فبعد فوزها بمقعد في مجلس الأمن، للفترة من 2022 - 2023 بدعم دولي واسع، وبعضوية مجلس حقوق الإنسان في الفترة من 2022 إلى 2024، وفوزها أيضاً بالعضوية الكاملة بالاتحاد الدولي للمخترعين «ايفيا» وما تبعه ذلك من إنجاز دبلوماسي كبير بشرف استضافة الدورة الـ28 لمؤتمر الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ (كوب 28) عام 2023، في خطوة تعكس التقدير العالمي لجهودها في استدامة المناخ، ها هي اليوم تحقق انتصارين جديدين بفوزها باستضافة المؤتمر العام للمجلس الدولي للمتاحف «آيكوم 2025»، وكذا بفوزها بعضوية اللجنة الدولية الإنسانية لتقصي الحقائق، ما يعكس ثقة العالم بمصدقية الإمارات وبدورها الكبير في إحلال السلام والأمن في العالم.

إن سياسة الانفتاح على العالم التي ترتكز عليها الدولة عززت من مكانتها العالمية ما أسهم في بناء منظومة متكاملة لمستقبل مشرق من خلال تكريس علاقات دبلوماسية متينة مبنية على الاحترام المتبادل والتي لها دور أساسي في تعزيز أواصر التعاون والتنسيق مع الأصدقاء والأشقاء وبناء علاقات تجارية واقتصادية وسياسية وثقافية متينة.

إن هذا النجاح الجديد الذي حققته الإمارات عبر فوزها بعضوية اللجنة الدولية الإنسانية لتقصي الحقائق ما هو إلا دليل جديد ساطع على دبلوماسيتها النشطة، وموقعها الدولي، ونموذجها التنموي المتميز الذي يجسد ثقة العالم بها، وكفاءة منظومتها الدبلوماسية ، فهو تتويج لمسيرة دؤوبة وجادة من العمل الدبلوماسي والسياسي، فمنذ تأسيسها، ساندت الإمارات قضايا السلام والأمن والتنمية، كما تميزت سياستها بالثبات والالتزام بالمواقف والمبادئ، والتي ترتكز على الاهتمام بتطوير العلاقات الإنسانية بجميع دول العالم، ما أكسب الإمارات مكانة متميزة على الصعيدين العربي والدولي. وانطلاقاً من هذه المبادئ والقيم التي أُسست عليها، ستواصل الإمارات مسؤوليتها من أجل ترسيخ السلام والتعاون والتنمية على الساحة الدولية.

طباعة Email