00
إكسبو 2020 دبي اليوم

منظومة متكاملة

ت + ت - الحجم الطبيعي

تتخذ الإمارات استراتيجية طموحة من أجل الحياد المناخي والحفاظ على البيئة والكوكب من خلال عدة مبادرات حظيت بإشادة دولية واسعة، حيث تلتزم الدولة بتعزيز جهود التعاون المشترك لإيجاد حلول عملية لتغيّر المناخ، وتحقيق نمو اقتصادي مستدام، بما في ذلك اتخاذ الإجراءات اللازمة لتحقيق مستهدفات اتفاقية باريس للمناخ. وضمن المبادرات الرائدة، أعلنت الإمارات أمس خريطة طريق تحقيق الريادة في مجال الهيدروجين، في إطار ترسيخ توجهات القيادة الرشيدة بتعزيز الحلول المستقبلية لتحديات المناخ العالمية، والتي كان آخرها الإعلان عن مبادرة الإمارات الاستراتيجية للحياد المناخي 2050، والتي تُعد أول مبادرة من نوعها في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا متوافقة مع اتفاقية باريس للتغير المناخي.

إن السعي إلى تحقيق الحياد المناخي يمثل نموذجاً جديداً للنمو الاقتصادي المستدام القائم على المعرفة وتعزيز الابتكار والتطوير وتوظيف التكنولوجيا النظيفة على مستوى كافة القطاعات، ومبادرة الإمارات الاستراتيجية للسعي لتحقيق الحياد المناخي بحلول 2050، تمثل جهوداً مكثفة ومستمرة لمؤسسات الدولة، كما أنها ستخلق معرفة ومهارات وصناعات جديدة تعزز القدرة التنافسية للإمارات وتجذب الاستثمارات وتجعل من الإمارات وجهة أفضل للعيش والعمل والسياحة.

لقد تبنت الدولة خلال الأعوام الـ15 الأخيرة منظومة متكاملة من تحول الطاقة والتوجه نحو زيادة حصة الطاقة النظيفة.

وغني عن القول أن الإمارات باتت نموذجاً عالمياً في نشر واستخدام حلول الطاقة النظيفة، بشهادة الأمم المتحدة التي رحبت بتقديم الإمارات طلباً لاستضافة مؤتمر (COP28)، وبإشادة دولية لجهودها من حيث الالتزام بمسؤولياتها العالمية نحو تبني مصادر الطاقة المتجددة على نطاق واسع كعنصر أساسي في جهود العمل من أجل المناخ.

طباعة Email