00
إكسبو 2020 دبي اليوم

محرك حيوي

تتصدر دبي الصفحات الأولى للصحف العالمية، وذلك منذ انطلاق «إكسبو 2020 دبي» أول أكتوبر الجاري، حينما أبهرت الدولة العالم بحفل افتتاح استثنائي وغير مسبوق، جعل من نسخة المعرض علامة فارقة في تاريخ هذا الحدث الدولي الممتد منذ عام 1851م، وليس ذلك وحسب وإنما أيضاً نسخة تحمل بصمة إماراتية غير قابلة للتكرار في تفردها وتميزها ونجاحها.

برسالة سامية وتحت شعار «تواصل العقول وصنع المستقبل» تشارك 192 دولة، إلى جانب عشرات الشركات والمؤسسات والهيئات الدولية والمنظمات الأممية والمبادرات العالمية، تؤكد من خلاله الإمارات أهمية تعزيز قيم الحوار والتواصل والتعاون الثقافي بين شعوب العالم ومجتمعاته كافة، باعتبار أن هذا التواصل والحوار البنّاء هو الأساس لتحقيق التوافق والسلام والرخاء المشترك لجميع الشعوب.

كما يشكّل «إكسبو 2020 دبي» رسالة واضحة على بدء مرحلة التعافي الاقتصادي من جائحة كورونا (كوفيد 19)، والتخلص من سياسات الإغلاق العام التي خلّفت تداعيات سلبية كبيرة تأثرت بها مختلف دول العالم. وفي ظل الزخم المصاحب للمعرض فإنه سيشكل بلا شك خريطة طريق لتحفيز النمو الاقتصادي العالمي وعودة تلك المؤشرات إلى مساراتها الطبيعية.

«إكسبو 2020 دبي» باعتباره واحة تجمع عالمية يجمع عشرات الدول وعلى مدار نصف العام من شأنه أن ينعش حركة التجارة العالمية عبر فتح أسواق جديدة، ويحمل رسالة أمل وتفاؤل لشعوب المنطقة، وخصوصاً فئة الشباب الذين يحلمون بغدٍ أفضل.

على مدار ستة أشهر سيكون «إكسبو 2020 دبي» مركز اهتمام العالم إشارة مهمة للغاية لإعادة الحياة إلى شريان التجارة الدولية وإطلاقها بعد فترة طويلة من حالة الطوارئ والركود التي فرضها الوباء العالمي، فهو فرصة مهمة لتواصل العقول وصنع المستقبل في ظل ما سيشهده من مشاركة عالمية كبيرة من مختلف دول العالم، يفتح أسواقاً جديدة، ويوفر فرصة لا مثيل لها لكل الدول للوصول إلى شعوب العالم.

طباعة Email