00
إكسبو 2020 دبي اليوم

منصة عالمية

بعد أن أبهرت الإمارات العالم، أول من أمس، عبر حفل افتتاح استثنائي غير مسبوق، انطلق «إكسبو 2020 دبي» بمشاركة 192 دولة تتعاون وتتكاتف كلها على أرض التسامح والتعايش، وها هي الإمارات تقدم أكبر حدث دولي بعد الجائحة، وتعزّز موقعها كجسر تواصل وتعاون للأفكار والإنجازات، وينطلق العالم نحو فضاءات الابتكار والتطوير وتطويع التحديات وقهر الصعاب التي تواجه العالم.لقد شهد معرض «إكسبو 2020 دبي» في أول أيامه، وكما كان متوقعاً، حضوراً جماهيرياً لافتاً من مختلف الجنسيات والفئات العمرية، في مشهد يؤكد الاهتمام الكبير بالحدث العالمي ورغبة الجميع في خوض تجربة استكشاف الكوكب وآفاقه.

إن «إكسبو 2020 دبي» ليس فقط فرصة لاكتشاف آخر الابتكارات العلمية، لكنه مناسبة واعدة لإلهام أجيال الغد في تبني حلول قابلة للتطبيق لمواجهة جميع التحديات العالمية على رأسها أزمة المناخ وجائحة كورونا، وذلك من أجل رسم مسار جديد للعالم بغية تحقيق مستقبل أفضل للإنسانية جمعاء، من خلال تمكين المشاركين وملايين الزوار من جميع أنحاء العالم ليكونوا فاعلين في التغيير إلى الأفضل.

إن «إكسبو 2020 دبي» فرصة لصنع عالم جديد، باعتباره أول حدث عالمي في مرحلة ما بعد الوباء، سيعمل لمدة ستة أشهر وبمشاركة العالم، على مواجهة التحديات العالمية، عبر مبادرات وبرامج مصممة لنشر الأفكار والحلول التي ستحدد مسار المجتمع الدولي، إذ ستضع عشرات الدول أولويات الكوكب والإنسان في أجندة مشاركتها.

لا شك في أن بناء مستقبل أفضل، يستوجب العمل معاً كمجتمع دولي، يجسد برنامجاً عالمياً موسعاً لأفضل الممارسات، وتحت شعار «تواصل العقول وصنع المستقبل»، يعمل «إكسبو 2020 دبي» على توحيد العالم، وتعزيز التغيير الإيجابي، ودعم المشاريع من جميع أنحاء العالم التي تكون المجتمعات في أمس الحاجة إليها الآن.

إن «إكسبو 2020 دبي» منصة عالمية فريدة من نوعها تتداعى فيها الأفكار الخلاقة لتترجم في خريطة طريق تمكّن البشرية من مواجهة التحديات العالمية المشتركة.

طباعة Email