00
إكسبو 2020 دبي اليوم

أهلاً بالعالم

تتأهّب دولة الإمارات لانطلاق فعاليات «إكسبو 2020 دبي» أكبر المعارض العالمية بريقاً وشهرة، فيما يبدأ الملايين من كل بقاع العالم بالتدفّق على دبي للمشاركة في الحدث الاستثنائي، الذي أعدت له الدولة عدته بما يستحق، لضمان تجربة تتيح للزائرين كرنفالاً لم يشهد له العالم مثيلاً.

ولطالما مثّلت الإمارات على الدوام مركزاً محورياً لصناعة الحدث، بما تمتلكه من مقوّمات استثنائية، جعلتها محل ثقة العالم أجمع، ومحط أنظار سكانه، ومقصد زائريه وسياحه الذين يتدفقون بالملايين لرؤية المبتكر في كل مجال، إلا أن انطلاق «إكسبو 2020 دبي» غداً عبر احتفال كبير توافرت له كل العناصر الاستثنائية، من المنتظر أن يكون الأكثر إبهاراً في تاريخ الحدث الدولي، بما توافر له من مقومات وتجهيزات أظهرت الجهد الجبار الذي بذلته الإمارات على مدار ثماني سنوات وضمن أعلى مستويات التقدم التقني والمعماري.

يترقب الجميع انطلاق المعرض الاستثنائي الذي يستمر نحو ستة أشهر ستكون فيها دبي محور اهتمام العالم، فيما سيساهم الحدث العالمي في صنع عالم جديد وتحقيق التواصل بين الشعوب، لما يشكله من مظلة عصرية تترجم ما يعيشه العالم من نهضة، وحوار رائع في الحضارة البشرية في العصر الجديد ومحفل عظيم تجتمع فيه شعوب العالم، وسط مظاهر الاحتفال بالإبداع والابتكار والتقدم الإنساني والثقافة. لعل الأكيد أن دبي ستقدم نسخة تشكّل علامة فارقة في تاريخ إكسبو، وتؤكد جدارتها شريكاً أصيلاً في صنع المستقبل، مقدمة كل سبل الراحة وأعلى درجات السلامة والأمان للوفود المشاركة من مختلف دول العالم والزائرين من الداخل والخارج، بما يبشر بنسخة تفوق سابقاتها تنظيماً واستقبالاً وبرامج وفعاليات، ويعكس ريادة دولة الإمارات عالمياً.

ويتوج الحدث اليوم مسيرة دولة الإمارات الظافرة في التقدم والتطور اللذين أرساهما المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وسارت على نهجه القيادة الرشيدة من بعده في ارتياد آفاق المستقبل وصنع الإنجازات الخارقة وصولاً لدولة اللامستحيل.

طباعة Email