00
إكسبو 2020 دبي اليوم

الإمارات قلب العالم النابض

مثّلت دولة الإمارات على الدوام مركزاً محورياً لصناعة الحدث، بما تمتلكه من مقوّمات استثنائية، جعلتها محل ثقة العالم أجمع، ومحط أنظار سكانه، ومقصد زائريه وسيّاحه الذين يتدفّقون بالملايين لرؤية المبتكر في كل مجال.

في هذه الأيام، يوجّه العالم أنظاره، ويحزّم الكثيرون الحقائب، متوجهين نحو الإمارات، مع قرب انطلاق «إكسبو 2020 دبي»، الحدث الدولي المرتقب، حيث أعدت الدولة العدة لاستقبال زائريها، وتوفير كل سبل الراحة، والاستمتاع بتجربة استثنائية.

ولعل ما يشجّع على ذلك، النجاح النوعي الذي حققته الإمارات في احتواء جائحة «كورونا»، وتحقيقها معدلات تطعيم غير مسبوقة عالمياً، أسهمت في تحقيق مناعة جماعية، ومكّنت القطاعات كافة من العودة للحياة الطبيعية، بالتوازي مع استمرار الالتزام بمنظومة الإجراءات الوقائية، التي تضمن سلامة السكان والزائرين، الأمر الذي أكسبها ثقة العالم، وأورثها فخره.انطلق قطار الفعاليات في الإمارات، في كل محفل ومجال، كما اعتادت على مر السنين، فقبيل انطلاق «إكسبو 2020 دبي»، يكون مثقفو العالم وأكاديميوه، على موعد مع معرض العين للكتاب، بمشاركة أكثر من 100 عارض ودار نشر، و50 متحدثاً من النخب والكتّاب والمبدعين، فيما تستضيف الدولة المعرض الدولي للصيد والفروسية «أبوظبي 2021»، كأضخم فعالية من نوعها في المنطقة، وأهمها على مستوى العالم، بحضور واسع من العارضين، وكبريات العلامات التجارية.

وفيما تتأهّب الدولة لاستضافة المنتدى الدولي للاتصال الحكومي، لبحث آليات إدارة الأزمات بأساليب اتصال مبتكرة، وتحديد مستقبل خطاب الحكومات للجمهور، وحجم الشراكة التي تجمعهم في صناعة القرار، تستضيف مؤتمر الأمراض الجلدية وطب التجميل السادس، بحضور عالمي لافت.

وسط هذه الحيوية الفائقة في شتى المجالات، تمثل الإمارات قلب المنطقة النابض، والرئة التي يتنفّس من خلالها الناس تطوّراً ورؤى قادرة على رفد العالم بكل ما يمكّنه من استكمال مسيرة النماء ورفاهية العيش.

طباعة Email