العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    التعافي عمل جماعي

    يوماً بعد يوم تجني الإمارات ثمرة جهودها في التحرك المنهجي المتوازن لمكافحة وباء كورونا في إطار استراتيجية شاملة تضمن عودة متزامنة للنشاط الاقتصادي والاجتماعي مع انحسار مظاهر الوباء.

    وهذا ما تكشفه الأرقام المتتالية والفحص المبكر للحالات المشتبه بها، ووصلت عمليات الفحص أول من أمس إلى 26887٨ فحصاً جديداً خلال 24 ساعة فقط، ثبت منهم إصابة 744 حالة فقط، وجميعها حالات مستقرة، وذلك ‌‎تماشياً مع خطة وزارة الصحة ووقاية المجتمع لتوسيع وزيادة نطاق الفحوصات في الدولة بهدف الاكتشاف المبكر وحصر الحالات المصابة بالفيروس والمخالطين لهم وعزلهم.

    إن النجاح الكبير الذي كلل جهود دولة الإمارات في مكافحة جائحة «كوفيد 19» هو ثمرة عمل جماعي وتعاون نموذجي جمع مختلف فرق العمل على مستوى الدولة تحت مظلة استراتيجية وطنية ضمنت أعلى مستويات التنسيق بين مختلف الأجهزة المعنية، وقد اعتمدت دولة الإمارات نهجاً اجتماعياً فريداً إلى جانب الإجراءات الوقائية.

    حيث أسهم تعاون المجتمع في اتباع الإجراءات الاحترازية والتزام الأفراد والمنشآت بتطبيقها في احتواء انتشار الفيروس. ونجحت هذه الإجراءات الاحترازية والمتابعة الدقيقة للحالات، في توفير أجواء آمنة شجعت العالم على استئناف نشاطه بتنظيم واستضافة معارض ومؤتمرات استقطبت دبي فيها عشرات آلاف المشاركين.

    إن رؤية القيادة الرشيدة، الاستشرافية، عززت الجاهزية لتحقيق التعافي السريع، صحياً واقتصادياً، حيث تؤمن دولة الإمارات أن التوازن في التعافي بين القطاعات ضروري للغاية من أجل الدفع بمسيرة التنمية، وعدم حصر التعافي في جانب واحد، وهذا يعكس القدرة والمرونة العالية التي جعلت الإمارات من أسرع الدول في تبني استجابة منهجية لتداعيات جائحة «كورونا»، وهذه الاستجابة العالية هي ما تجعل دولة الإمارات جاهزة لاستضافة أحداث وفعاليات دولية كبرى في الفترة المقبلة.

    طباعة Email