العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    التزام إنساني

    لا تدّخر دولة الإمارات جهداً في تقديم العون للدول الشقيقة والصديقة، التزاماً بالنهج الإنساني للدولة في تخفيف الأعباء عن المناطق والدول التي تشهد أزمات طارئة.

    ويأتي في هذا الإطار استمرار دولة الإمارات في تقديم الإغاثة للشعب الأفغاني للمساهمة في توفير الاحتياجات الغذائية الضرورية، وآخرها الجسر الجوي الذي أقامته مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للأعمال الخيرية والإنسانية يشمل تسيير 8 رحلات لنقل المساعدات الإنسانية التي وفرتها المؤسسة، على أن تكون حمولة كل رحلة 15 طناً من المواد الغذائية المتنوعة بما يبلغ 120 طناً من هذه المواد.

    هذه المساعدات التي تأتي تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، تعكس واجب دولة الإمارات الأخوي والإنساني تجاه الشعب الأفغاني، وسد النقص في الغذاء نتيجة للظروف الراهنة التي يمر بها هذا البلد.

    إن التزام دولة الإمارات تجاه الشعب الأفغاني ليس طارئاً، بل هو التزام طويل الأمد، حيث قدمت الإمارات حتى الآن أكثر من 1.7 مليار دولار من المساعدات، مع التركيز بشكل خاص على المشاريع المتعلقة بتمكين المرأة والإسكان والبنية التحتية، فضلاً عن المساعدات الإغاثية المباشرة خلال الأسابيع القليلة الماضية، ضمن رؤية إماراتية شاملة لإحداث فارق في القطاعات المستهدفة، وجعل المساعدات في خدمة التنمية المستدامة دون إغفال الحاجات الملحة للسكان المتضررين.

    إن الإمارات تبدي دائماً استعدادها لمساعدة جميع الحالات الطارئة، لأنها بنت سياستها الداخلية والخارجية على أسس راسخة، جوهرها الدعوة إلى عالم يسوده التعاون الإنساني، حيث اجتمعت لديها قيم العطاء والتعاون والتراحم في أوقات الشدائد، وتبذل جهوداً دؤوبة لإغاثة المحتاجين، وتعزيز قدرتهم على التأقلم مع ظروفهم الطارئة.

    طباعة Email